الحجيلان: نتوقع بأن ينعكس أثرها على رالي حائل

اتحاد السيارات يختتم دورة تأهيل السائقين والفحص الفني‎

صورة جماعية للمشاركين بعد الختام

اختتم الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية الدورة التأهيلية لأنظمة وقوانين رالي حائل الدولي 2015 (كروس كانتري) الذي ينطلق خلال الفترة من 17 حتى 22 مارس الجاري، والتي جاءت بناءً على توجيهات أمير منطقة حائل، رئيس الهيئة العليا لتطوير المنطقة رئيس اللجنة العليا لرالي حائل الدولي2015 الأمير سعود بن عبدالمحسن وبحضور رئيس اللجنة الرئيسة لعمليات الرالي عبدالعزيز السيف، وعدد من أعضاء اللجنة.

ومع بداية الدورة التي أقيمت في المعهد الثانوي الصناعي بحائل، قدم مدير الرالي إيلي سمعان نبذة تعريفية للسائقين ومساعديهم عن الأنظمة والقوانين الخاصة في المشاركة، إلى جانب مطالبتهم بضرورة قراءة الكتيّب الخاص بالسباق وذلك من أجل الإطلاع أكثر على القوانين، فيما حذّر سمعان من الإنجراف وراء السرعة أو احتكاك السائقين مع بعضهم البعض بهدف التقدم للأمام.

كما قدّم نائب مدير الرالي أحمد مطبقاني شرحاً تفصيلياً للملاحيين عن كيفية التعامل مع أجهزة الملاحة وقراءتها وأنظمتها، وتحدث عن العديد من الجوانب الخاصة بمراحل السباق، ومنها كيفية حساب الوقود تحسباً لنفاذه في المراحل الخاصة، وفي نهاية الدورة كرّم الاتحاد السائقين المشاركين بشهادات إتمام دورة.

كما أنهى الاتحاد عملية الفحص الفني المبدئي للمركبات، التي من خلالها يدون ملاحظاته على عدد من مركبات السائقين لتلافيها أثناء الفحص الرسمي، حيث أجرى عملية الفحص مدير الرالي إيلي سمعان في المعهد الصناعي الثانوي.

من جهته توقع الأمين العام للاتحاد نايف الحجيلان بأن ينعكس أثر الدورة على السائقين خلال مجريات الرالي، مشيراً إلى أن مثل هذه الدورات التعريفية تساهم في إطلاع السائق بشكلٍ أكبر على الأنظمة والقوانين، خاصة إذا ما أخذنا بالإعتبار أن رياضة الراليات تخضع لتحديث مستمر في لوائحها وأنظمتها.

واعتبر مدير الرالي إيلي سمعان أن الدورة تعتبر توجيهيه لإطلاع السائقين على قوانين الاتحاد الدولي وتجهيزات السيارات بما يخص السلامة والمسارات والإحداثيات، ومايتطلب منهم أثناء دخول المنافسة داخل المراحل، والفحص الفني للمركبات، مطالباً السائقين بمعرفة حقوقهم قبل المشاركة.

مدير الرالي أثناء تقديمه شرحاً للقوانين

6

110