ينطلق بعد 10- أيام بمشاركة شخصيات دولية بارزة

الرياض تستضيف المؤتمر الدولي لمكافحة المنشطات

confrence logoتستضيف المملكة العربية السعودية ” مؤتمر قانون المنشطات والرياضة 2015م” الذي سيقام بمشيئة الله بفندق الريتزكارلتون بمدينة الرياض خلال الفترة من 24 حتى 25 جمادى الأولى 1436هـ الموافق 15-16 مارس 2015م.
وتأتي استضافة هذا المؤتمر الهام بناء على موافقة المقام السامي وتنظمه الرئاسة العامة لرعاية الشباب واللجنة السعودية للرقابة على المنشطات بالتعاون مع وزارة الداخلية ممثلة بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات و الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات WADA.

ويمثل محاضري المؤتمر جهات دولية و إقليمية هامة منها ( الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات WADA، الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA، منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم و الثقافة UNESCO، الانتربول، المجلس الأولمبي الاسيوي OCA، المختبر الدولي لمكافحة المنشطات في سويسرا، مختبر قطر لمكافحة المنشطات، الهيئة العامة للغذاء والدواء واللجنة البريطانية لمكافحة المنشطات.

وأصدرت اللجنة العليا للمؤتمر كتيب خاص بهذه المناسبة باللغتين العربية و الانجليزية: يحتوي على تاريخ السعودية وأيضاً تاريخ الرياضة السعودية وكذلك عن اللجنة السعودية للرقابة على المنشطات و نبذة عن المتحدثين في المؤتمر و البرنامج العلمي.

وجاءت افتتاحية الكتيب بكلمة للرئيس العام لرعاية الشباب، رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية رئيس اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز رحب فيها بالمشاركين في فعاليات المؤتمر الذي تحتضنه العاصمة السعودية الرياض , مؤكداً سعادتهم في السعودية باستضافة مثل هذه الأنشطة التي تؤكد دعمهم للجهود الدولية وما يبذل في سبيل مكافحة المنشطات.

وقال: “لعل استضافة هذا التجمع الدولي يجسد الدور الريادي الذي تقوم به الرياضة السعودية في سبيل الوصول إلى رياضة دولية خالية من المنشطات المحظورة رياضياً , وما تشهده الساحة الرياضية الدولية من جهود و متابعة و عمل دؤوب في مكافحة المنشطات يحتم علينا أن نكون جزءاً من العمل الجبار الذي يسير باتجاه نزاهة الرياضة وسلامة الرياضيين وبذل المزيد من الجهد التكاملي لتطبيق اللائحة الدولية المحدثة لمكافحة المنشطات”.

وجدد الأمير عبدالله بن مساعد التأكيد على قدرة الرياضة السعودية على السير في نفس الاتجاه والعمل مع الوكالة الدولية WADA و منظمة اليونسكو UNESCO وغيرها من الهيئات والمنظمات الدولية والتعاون الفعال مع الجميع وبما يحقق منافسة رياضية نزيهة في كافة ممارساتها , متطلعاً أن يخرج هذا المؤتمر بتوصيات عملية تسهم في مكافحة المنشطات على كافة المستويات بدءاً بنشر الوعي حول خطر هذه الآفات ومضارها.

وتابع : “المتأمل للأهمية الكبيرة التي تمثلها الرياضة و الرياضيين في العالم يدرك ما تحتمه علينا المرحلة المقبلة من توسع أعمالنا وبرامجنا التطويرية وخاصة تلك التي تعنى بصحة الرياضيين وفي مقدمتها خطط الرقابة على المنشطات و أساليب مكافحتها و الحد من انتشارها.”

وفي هذا الصدد رحبت اللجنة السعودية للرقابة على المنشطات بالجميع , ودعت القانونيين والاداريين ووكلاء اللاعبين والمدربين والفرق الطبية العاملين والمتعاونيين في القطاع الرياضي لحضور هذا المؤتمر الدولي الهام وأبانت أنه يمكن الحصول على أي معلومات عن المؤتمر بزيارة الموقع الإلكتروني للجنة

101