سلمان عبدالرحمن للنصراويين : اهتموا بفريقكم سلوكياً وانضباطياً قبل التفكير في آسيا

في اتصال هاتفي بصحيفة سبورت , طالب الكاتب سلمان بن عبدالرحمن النصراويين بالدراسة المتأنية والفاحصة والدقيقة لاحوال فريقهم ليس فقط الفنية ولكن السلوكية والانضباطية . حيث ابدى الكاتب الكثير من الرضى تجاه الشوط الاول من مباراة السد بما حمل من تفوق فني وفرص عديدة كان بامكانها حسم النقاط الثلاث .   وشدد على ان الحلم الاسيوي لازال في متناول اليد بشرط استشعار المدرب ولاعبيه لاهمية الجدية في التعاطي الفني والسلوكي في المرحلة القادمة . واستغرب الكاتب صمت الادارة عن مناقشة المدرب في الاهداف العرضية المتكررة في المرمى النصراوي طوال الموسم وخصوصآ الاربعة اهداف الاسيوية التي ولجت مرمى النصر وكلها من كرات عرضية , فالمناقشة الصريحة مطلوبة مع المدرب بقدرته على منع تكرارها ومعرفته بكيفية ذلك او الاستعانة بخبرة فنية وتدريبية اضافية تستطيع تقديم النصح للاعبين في مواجهة تلك الكرات . وزاد الكاتب بقوله ان اكبر الدروس التي يجب ان يتعلمها اللاعبون من المباراة : ان الامور قد تكون كلها تحت تصرفك وبغلطة فنية واحدة كما حصل من محمد عيد بما اعقبها من طرد ونقص تحول مجرى المباراة رأسآ على عقب , وهذا ما يدفعنا لتنبيه اللاعبين للحفاظ على اشد درجات الانضباط السلوكي والاخلاقي قبل الفني والتكتيكي . وابدى الكاتب تحياته وتقديره للجمهور النصراوي الوفي الذي تجشم عناء رحلة الباصات وتمنى لو ان اللاعبين شاركوهم رحلة الباص فربما تعلموا من تلك الرفقة الوفية معاني الاخلاص والتضحيات وتقديم النصر على كل التزام اخر .

في اتصال هاتفي بصحيفة سبورت , طالب الكاتب سلمان بن عبدالرحمن النصراويين بالدراسة المتأنية والفاحصة والدقيقة لاحوال فريقهم ليس فقط الفنية ولكن السلوكية والانضباطية . حيث ابدى الكاتب الكثير من الرضى تجاه الشوط الاول من مباراة السد بما حمل من تفوق فني وفرص عديدة كان بامكانها حسم النقاط الثلاث . وشدد على ان الحلم الاسيوي لازال في متناول اليد بشرط استشعار المدرب ولاعبيه لاهمية الجدية في التعاطي الفني والسلوكي في المرحلة القادمة . واستغرب الكاتب صمت الادارة عن مناقشة المدرب في الاهداف العرضية المتكررة في المرمى النصراوي طوال الموسم وخصوصآ الاربعة اهداف الاسيوية التي ولجت مرمى النصر وكلها من كرات عرضية , فالمناقشة الصريحة مطلوبة مع المدرب بقدرته على منع تكرارها ومعرفته بكيفية ذلك او الاستعانة بخبرة فنية وتدريبية اضافية تستطيع تقديم النصح للاعبين في مواجهة تلك الكرات . وزاد الكاتب بقوله ان اكبر الدروس التي يجب ان يتعلمها اللاعبون من المباراة : ان الامور قد تكون كلها تحت تصرفك وبغلطة فنية واحدة كما حصل من محمد عيد بما اعقبها من طرد ونقص تحول مجرى المباراة رأسآ على عقب , وهذا ما يدفعنا لتنبيه اللاعبين للحفاظ على اشد درجات الانضباط السلوكي والاخلاقي قبل الفني والتكتيكي . وابدى الكاتب تحياته وتقديره للجمهور النصراوي الوفي الذي تجشم عناء رحلة الباصات وتمنى لو ان اللاعبين شاركوهم رحلة الباص فربما تعلموا من تلك الرفقة الوفية معاني الاخلاص والتضحيات وتقديم النصر على كل التزام اخر .
110