جمعية النائمون

فيصل الحربيفي ديسمبر من عام 2012م انتخب اتحاد القدم الحالي كأول اتحاد محلي في الرياضة السعودية يصل لكرسي الرئاسة عن طريق الانتخابات .

من ذلك التاريخ وحتي يومنا الحاضر لم تعقد الجمعية العمومية لاتحاد كرة القدم سوى اجتماع واحد ما عدا ذلك افعالها اقولها في منابر وسائل الاعلام .
لم يتوقف الامر عند هذا بين الحين والحين الاخر نسمع عن استنجادها باللجنة الاولمبية التي لا علاقة لها بكرة القدم ولا تمثل مرجعية اتحاد القدم ولا تملك سلطة عليه تمكنها من اتخاذ قرار ضده .
مع انها والحديث عن الجمعية العمومية الجهة الوحيد التي بيدها حل الاتحاد السعودي بالطرق القانونية وعن طريق اجتماعات الجمعية وليس عبر وسائل الاعلام او التوسل لجهات لا علاقة لها بالموضوع لا من قريب ولا من بعيد إلا انها غافلة عن ممارسة ولو جزء قليل من صلاحياتها .
طلب العون من اللجنة الاولمبية اما هو جهل بما يملك اعضاء الجمعية العمومية من صلاحيات او التهرب من المسؤولية التي شغلوا هذه المناصب من اجلها والقائها على اطراف اخري .
وفي كلتا الحالتين نكتشف ان من يفعل ذلك لا يستحق البقاء لحظة واحدة في منصبه سواء من وصل اليه بالانتخابات او عن طريق ناديه .
الجهة الوحيدة التي تملك الصلاحيات لمسائلة ومعاقبة اتحاد القدم لا تفعل ذلك عليه لا يمكن انتقاد الاتحاد بما انه يعمل بدون رقابة ادارية ومالية .
قبل ان نوجه سهام النقد للاتحاد السعودي لكرة القدم علينا المطالبة بتفعيل الجمعية العمومية لدورها بالشكل الصحيح .
قامة قيامة بعض اعضاء الجمعية العمومية بترشيح احمد عيد لتنفيذية الاتحاد الاسيوي ممثل عن الاتحاد السعودي رغم انها لا تمثل مردود مالية للأندية ووقوفها صامتة الالسن بموضوع بيع حقوق نقل الدوري السعودي لفترة اتحادين قادمين مع ما تبقى للاتحاد الحالي .
بمعني ان الاتحاد القادم والذي يليه سيجدون امامهم اهم ملف (حقوق النقل التلفزيوني ) مغلق اين اعضاء الجمعية من هذا الانفراد ؟! .
في كل مكان وفي كافة المجالات لا تقدم الانتخابات الا الكفاءات إلا لدينا لماذا ؟ ربما لأنها التجربة الاولى ننتظر .
ننتظر يوم الخامس والعشرون من مارس الحالي ماذا سيحدث وكيف ستسير الامور وقته وبعده .

110