قرارات و تأجيل النهائي يشوه نجاح بطولة الجاليات في مكة

unnamedاثارت القرارات الارتجالية التي شهدتها بطولة الرواد السادسة للجاليات في مكة المكرمة جدلا واسعاً واستغراباً كبير من قبل الجماهير المتابعة للبطولة بعد تغير ملعب المباراة النهائية من مركز مكة الرياضي الى نادي الوحدة قبل الموعد المحدد بوقت غير كافي مما جاء الرفض من قبل المنتخب النيجيري ومنتخب بورما وبناءاً على الرفض تم تأجيل النهائي حتى اشعاراً اخر !!!

من جهته عبر المدير الفني بمنتخب الجالية البرماوية لاعب نادي الوحدة السابق اسامة برناوي عن استيائة بالقرار الغربب الذي تلقاه في ساعة متأخرة قبل النهائي المتضمن نقل المباراة الى ملعب نادي الوحدة وقد جاء بالرفض من الجانب الفنية كون ان معاير الارضية تختلف كليا عن ارضية ملعب مركز مكة الرياضي مما يؤثر فنيا على اداء الفريق وهذا لم يكن ضمن حسابتهم واضاف بأن هناك ترتيب بقدوم جماهير الجالية البرماوية من جدة و الطائف وابها فما ذنب هؤلاء في تأجيل النهائي

يذكر بأن البطولة شهدت اقصاء منتخب السودان من دور نصف النهائي بعد اخطاء تحكيمية وصفها المتابعين بالكوارثية
وقد ابدى امين امانة الشباب والرياضة في الجالية السودانية ابراهيم عمر سالم عن عدم مشاركة منتخب الجالية السوداني في بطولات الرواد للمواسم القادمة مالم يقدم اعتذار رسمي على ماحدث من اخطاء تحكيمية اسهمت في انسحاب المنتخب من الركلات الترجيح واشار بأن هذا السيناريو تكرر للموسم الثاني على التوالي واستغرب ابراهيم من رد رئيس اللجنة المنظمة علي الصبياني عندما اشار اليه بالانسحاب فكان الرد مع السلامة

110