الهاجري يتقدم بشكوى ضد الهزاع لدى الرئيس العام لرعاية الشباب

قدم الرئيس المرشح لكرسي الرئاسة بنادي القادسية معدي الهاجري خطابا إلى الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل من أجل إنصافه ومجموعته. مما يحدث لهم من مضايقات هذه الأيام من إدارة نادي القادسية الحالية وكان الهاجري قد بدأ خطابه مؤكدا إلى النسبة البالغة 35 % ما يعادل ( 420 صوت ) والتي حققها من مجموع القوائم التي كانت خلال فترة إنتخابات الياقوت وبادغيش والتي بلغت الرقم 1200 قد أزعجت المرشح الآخر للرئاسة عبدالله الهزاع ليحاول أثارة زوبعة وحاول بكل ما اوتي من قوة بالتأثير على هذه النتيجة بدون جدوى مضيفا تقدم باحتجاج إلى سموكم زاعما بأن سداد الاعضاء المرشحين لي كان سدادا جماعيا وأضاف الهاجري ماذكرهـ الرئيس الحالي في خطابة عارا من الصحة وليس لديه مايسندة من النظام واللوائح مشيرا إلى أن تسديد رسوم العضويات كان بشكل انفرادي واوقات مختلفة حسب ماتؤكدة المستندات الصادرة من البنك والذي تم الإيداع فيه إضافة إلى ارقام سندات متفرقة وليست جماعية وكل هذه الإجراءات تمت بمعرفة مندوب شؤون الاندية السيد/ احمد غراب والذي قام بمراجعة المستندات وافاد بصحة الاجراء . وأضاف الهاجري في خطابه الرئيس الحالي عبدالله الهزاع حاول تعطيل الاجراءات بتسديد رسوم العضوية بالبنك بحسب العلاقة الشخصية وتم الاتصال بمدير مكتب رعاية الشباب بالمنطقة الشرقية وعند إفهامة الموضوع تم التجاوب معنا وافادنا في حالة عدم قبول البنك السداد سوف يقوم بإرسال مندوب من قبل الرئاسة مع محاسب النادي لاستلام رسوم العضويات مساء يوم الاربعاء الموافق: 18/04/1432هـ.

وأضاف من باب قلب الحقائق وإيهام الرأي العام بصحة ما ادعى به فقد قام المذكور بالنشر بجريدة الرياضي بعدد 5151 وبتاريخ 24/04/1432هـ من معلومات مغلوطة زاعما وجود مستندات تؤيد ما يقولة وكل ذلك لا اساس له من الصحة ولا اعلم كيف قام رئيس نادي عريق بهذا التصرف وكان من المفترض ان يتم العرض على سموكم او على شؤون الاندية وليس اتباع اسلوب التشهير لأن ماقام به واضح وصريح. وأختتم الهاجري خطابه مؤكدا أن الفرصة قد اعطيت كاملة للرئيس الحالي الذي حصل (على عشرة بالمئة من الاصوات الناخبة وهذا اكبر دليل على عدم رغبة اغلبية محبي النادي من لاعبين وجماهير واعضاء في عدم إستمراريتة في النادي وذلك لعدم وجود إضافة تعود على النادي ومحبيه). متمنيا أن يتم إنهاء هذا الموضوع بشكل عاجل مع مايتفق من الانظمة المتبعة بهذا الاجراء. و اعطاء كل ذي حق حقه وتحقيق رغبة ابناء النادي في تحقيق مصيرهم واختيار رغبتهم وفق انظمة الرئاسة العامة لرعاية الشباب والرياضة.

110