ليبي يترك بصمة في الدوري الصيني

KzHGlPpSBparcuAIs4sPc2xlY+Rthw+BueFbbNfJPtM_yJ+xC17i21knDZ+rG_Esjlvg4jtKMO5889bCsWmp_gاشادت الجماهير ووسائل الاعلام الصينية بالمدرب الايطالي مارتشيلو ليبي الذي قرر امس الخميس ان ينهي ارتباطه بنادي غوانزو ايفرغراند الذي قاده الى لقب الدوري المحلي ثلاث مرات والكأس ودوري ابطال اسيا مرة واحدة خلال الاعوام الثلاثة التي قضاها معه، وسبق لليبي الذي قاد ايطاليا الى لقب مونديال المانيا 2006، ان تخلى في نوفمبر عن تدريب الفريق الصيني الذي وصل اليه عام 2013 تاركا مكانه للاعبه السابق في “الازوري” فابيو كانافارو، لكنه بقي معه كمدير فني.
لكن مدرب نابولي وانتر ميلان ويوفنتوس السابق طالب بإنهاء عقده قبل الاوان لـ”اسباب عائلية وصحية” وقرر النادي الموافقة على طلبه. وقد اشاد موقع غوانزو ايفرغراند بليبي الـ(تكتيكي الرائع، الرجل اللبق والمساهم الكبير في الكرة الصينية)، مضيفا : انه رجل لبق يتمتع بشخصية رائعة، كما ان ليبي رسول كروي وصديق يحبه الاف الملايين من المشجعين الصينيين.
وكشف ليبي (66 عاما) بان غوانزو سيكون اخر وظيفة له على صعيد الاندية وقال: انني عائد الى بلادي من اجل الراحة”، لكنه اكد بانه لا يزال يستمتع بالتدريب واذا ما عرضت عليه مهمة الاشراف على منتخب وطني فسيفكر بالأمر.
وذكرت وكالة “تشينخوا” الصينية نقلا عن مصادر مقربة من المدرب الايطالي بان الاخير ينتظر فرصة الاشراف على منتخب بإمكانه التأهل الى نهائيات مونديال روسيا 2018، معتبرة بانه ترك “ارثا مستداما في كرة القدم الصينية” وبانه جعل اللعبة التي طالما عانت في الصين من فضائح الرشاوى وتواضع نتائج المنتخب الوطني، على اتصال مع الخطط التكتيكية والتمارين المتقدمة، وهي الطريقة الفعالة لتغذية المواهب الشابة، وتحقيق التقدم الاداري التصاعدي على صعيد النادي.
واحتكم المشجعون الصينيون الى موقع “سينا ويبو” للتواصل الاجتماعي من اجل شكر ليبي، اغلى مدرب في العالم لموسم 2012-2013 (11 مليون يورو بحسب ليكيب الفرنسية)، على ما قدمه لكرة القدم الصينية وكتب احدهم: لقد تركنا الثعلب الفضي (لقب ليبي)، لكنه خلف وراءه الكثير من الذكريات الجميلة للجمهور الصيني. غراتزييه (شكرا) مارسيلو.
ويعتبر ليبي من ابرز المدربين في العالم وهو توج خلال مسيرته التدريبية بخمسة القاب في الدوري الايطالي وبمسابقة دوري ابطال اوروبا، وذلك الى جانب قيادته ايطاليا الى لقبها العالمي الرابع عام 2006. وترك ليبي ايفرغراند بعهدة قائده في مونديال 2006 كانافارو الذي يخوض تجربته التدريبية الاولى وقد اختبر قدراته في مباراتين حتى الان، خسر الاولى في مسابقة كأس السوبر الصينية وفاز في الثانية على اف سي سيول الكوري الجنوبي في مسابقة دوري ابطال اسيا.

التعليقات

2 تعليقان
  1. الملكي الأهلاوي
    1

    قسم بالله انه مدرب ممتاز وداهية ، وياليت يشرف على منتخبنا !

    Thumb up 1 Thumb down 0
    28 فبراير, 2015 الساعة : 1:25 ص
  2. من صغر سني وانا اهلاوي
    2

    رقم 1

    مابيدربنا بيغصبوه يلعب لاعبي الهلال ويبعد لاعبي النصر
    طبعا خذها على ترهيق فريق وترييح فريق .. مجتهد فضحهم

    Thumb up 0 Thumb down 1
    28 فبراير, 2015 الساعة : 10:23 ص
110