عضو الشرف(العلي) : مايحدث في القادسية فوضى عارمة…وكرسي الرئاسة مثل كرسي الحلاق

طالب عضو الشرف القدساوي جمال العلي بضرورة عقد الجمعية العمومية لمعرفة رئيس القادسية الجديد على وجه السرعة واعتبر مايجري في نادي القادسية فوضى عارمة وملاسنات ليس لها جدوى.
وقال في تصريح خاص لـ (صحيفة سبورت) : لا بد من تحكيم العقل في الوقت الراهن لأن الفريق بحاجة لتضافر الجهود وانتشاله من مراكز المؤخرة وليس الدخول في عراك بين المرشحين على رئاسة النادي والتي اضرت بمصلحة الكيان القدساوي.
وشدد على ضرورة الاسراع بعقد الجمعية العمومية ومعرفة الرئيس الجديد لافتاً إلى أن موعدها المقرر في 29 ربيع الثاني غير مناسب لانه يصادف موعد انتهاء فترة تكليف الهزاع.
واضاف : كثر العابثون بالنادي ونحن بدورنا نسعى لتغليب الحكمة والبصيرة والبعد عن حروب البيانات والتصاريح الاعلامية في مختلف الاصعدة الاعلامية التي اضحكت علينا الآخرين.
وحول تشبث الرئيس الحالي بكرسي الرئاسة قال : من الصعب على رئيس مكلف من 3 سنوات التخلي بسهولة عن الكرسي بينما من وجهة نظري ارى أن كرسي الرئاسة مثل كرسي الحلاق اليوم لك وغداً لغيرك ولكن هذا الكلام لا يفهمه إلاّ من كان له بعد نظر في الوسط الرياضي.
واكد في الوقت ذاته أن هناك من يسعى إلى اشعال المزيد من الفتن في البيت القدساوي ويصب الزيت على النار وهؤلاء هم الدخلاء على نادي القادسية الذين تعلقت قلوبهم بأندية أخرى الكل يعرفهم ويعرف اهدافهم التي تصب في مصلحة (حبايبهم).

110