النخلي .. ذهب متجدد ورقم تأهيلي عالمي جديد

 

5

كسر البطل الأولمبي هاني النخلي لاعب المنتخب السعودي لألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة الرقم العالمي السابق في منافسات رمي القرص بتحقيقه رقم عالمي وآسيوي جديد لم يسبق تحقيقه في بطولات الـ (IPC) ضمن منافسات بطولة فزاع الدولية السابعة لألعاب القوى لذوي الإعاقة “الجائزة الكبرى” المقامة حالياً في مدينة دبي الإماراتية.
وجاء هذا الإنجاز بعد أن أحرز النخلي المركز الأول والميدالية الذهبية في منافسات رمي القرص بالبطولة برقم عالمي بلغ 28.76 متر، كسر به رقمه العالمي الخاص أيضاً والذي نال على إثره الميدالية الذهبية في دورة الألعاب الآسيوية الـ 17 في كوريا الجنوبية (أينتشون 2014) إضافة لتأهله لبطولة العالم لألعاب القوى 2015 المقررة في أكتوبر المقبل في العاصمة القطرية الدوحة.
تجدر الإشارة إلى أن النخلي سبق وأن حقق المركز الثاني والميدالية الفضية في دورة الألعاب البارالمبية 2012 في لندن، وكان وقتها قد حظي باستقبال خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ـ رحمة الله ـ وكرمه بوسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى.
كما حققت البعثة السعودية المشاركة في البطولة، ثلاث ميداليات فضية عالمية دفعة واحدة نجح في تحقيقها، كلا من فهد الجنيدل في سباق 100 متر “كراسي متحركة” وأسعد شراحيلي في منافسات الوثب الطويل ومحمد شراحيلي في سباق 400 متر رفعوا بها حصيلة الميداليات السعودية إلى ٢٣ ميدالية.
من جانبه رفع رئيس وفد المملكة المشارك في البطولة حسام بن عبدالرحمن الصالح التهاني لصاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية، ولرئيس اللجنة البارالمبية السعودية أحمد بن عبد العزيز المقيرن بالإنجاز الكبير الذي حققه النجم السعودي هاني النخلي، مشدداً على أن الدعم الكبير الذي تجده رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة من القيادة الرشيدة، وسط متابعة سموه ورئيس اللجنة أثمرت في تحقيق هذا المنتخب العديد من الميداليات المختلفة والأرقام الكبيرة.
وأضاف الصالح: “هاني النخلي أحد المستفيدين من الدعم والاهتمام، فهو حامل فضية هذه المنافسة في دورة الألعاب البارالمبية 2012 في لندن، وذهبية دورة الألعاب الآسيوية 2014 في كوريا الجنوبية”
وتابع : “الدعم الكبير والغير مستغرب جعل هولا الأبطال في طليعة نجوم القمة، حيث رفعوا علم الوطن عاليا كما هي عادتهم في المحافل الدولية الكبيرة”.

112