فرسان قطر يخطفون بطاقة الأولمبياد و فرساننا ما قصّروا

خيولفي منافسات من فئة الخمس نجوم استضافها نادي غنتوت لسباق الخيل والبولو كانت منافسة كأس الأمم فروسية والتي شارك فيها منتخبنا السعودي للفروسية ، هذا وقد تنافس فيها 44 فارسا شكّلوا 11 فريقا، وكانت قد أجريت مساء الأمس (الأربعاء) قرعة مشاركة الفرسان في منافسة الفرق وأسفرت عن دخول الفرسان وفقا للترتيب الآتي: السعودية، أوكرانيا، هولندا، إيطاليا، فرنسا، الامارات، مصر، قطر، المغرب، الأردن ثم ألمانيا، ومن بعدها يشارك الفارس الثاني من كل فريق وبنفس التسلسل وهكذا إلى أن تتم مشاركة كل الفرسان من كل الفرق.

وقد استطاع المنتخب القطري خطف الصدارة باستحقاقٍ بعد أن قدّم فرسانه أداءً مميزاً ممزوجاً بالكثير من الأريحيّة التي صنعت فارقاً شاسعاً بينه وبين وصيفه الأوكراني خاطفاً بذلك بطاقة التأهل إلى أولمبياد البرازيل ، فيما حلّ فريق مصر الحبيبة ثالثاً .
أمّا منتخبنا فقد اكتفى بالترتيب الخامس بعد أن قدّم فرسانه أداءً يُعد متوقعاً نسبةً إلى التجهيزات الغير كافية والظروف التي أحاطت بمشاركته في هذه المنافسة ، و إنه من الظلم أن ننسب الأخطاء التي خرج بها لفرسانه في حين أنّ كل خطأ منها يشير بإصبع الاتهام إلى من هم يتسكّعون خارج الميدان في كواليس كل مشاركةٍ لمنتخبنا و يتنبؤون بسوء الطالع دون أن يبذلوا جهداً في إتمام ما هو مُناطٌ بهم من مسؤوليات ، منتظرين ” صاحب الظل الطويل ” حتى ينقذ ما يمكن إنقاذه ويحفظ ما بقي من ماء وجوهنا الذي أصبحَ يٌراق بمناسبة و بغير مناسبة !

99