إطلاق مدرسة مانشستر سيتي لكرة القدم في مدينة العين

مدرسة مان ستيأعلن نادي مانشستر سيتي لكرة القدم عن توسيع حدود مدرسة كرة القدم في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال إطلاق دورات تدريبية في مدينة العين، وذلك بعد النجاح الهائل الذي حققته المدرسة في أبوظبي، وتأكيداً على التزام النادي بتدريب الصغار في دولة الإمارات على مهارات كرة القدم بأسلوب احترافي.

ويتوجه مدربو مدرسة مانشستر سيتي لكرة القدم في أبوظبي مساء يوم الاثنين إلى استاد هزاع بن زايد في مدينة العين لتدريب الأولاد والبنات الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و14 سنة.

وسيعتمد المدربون أثناء تدريب الصغار على الأسلوب الذي تعلمه نجوم الفريق الأول لنادي مانشستر سيتي، بالإضافة إلى تعليمهم أهمية اعتماد أسلوب الحياة الصحي وممارسة السلوك الإيجابي حتى خارج الملعب.

وتبدأ الحصص التدريبية التي تقام في العين بالتعاون مع شركة “القطارة للاستثمار” يوم الاثنين 2 مارس على أن تستمر لمدة أربعة أسابيع بشكل مبدئي، مع توفر عدد محدود من الأماكن. ويخطط النادي لإطلاق دورة تدريبية أخرى لمدة 10 أسابيع في بداية شهر أبريل.

ويأتي ذلك تبعاً للنجاح الهائل الذي حققته مدرسة مانشستر سيتي لكرة القدم والتي تستضيفها مدينة زايد الرياضية في أبوظبي وتستقبل قرابة ألف طفل أسبوعياً.

كما تجري الحصص التدريبية أيضاً في جامعة نيويورك أبوظبي في جزيرة السعديات.

وبهذه المناسبة أكد سايمون هيويت، مدير المدربين في مدرسة مانشستر سيتي لكرة القدم أن التوسع نحو مدينة العين يمثل تطوراً طبيعياً بالنسبة لمدرسة مانشستر سيتي لكرة القدم: “لقد سبق لنا وأجرينا بعض الحصص التدريبية في مدينة العين في الماضي، كما زرنا أيضاً بعض المدارس، والشغف الذي وجدناه هناك تجاه كرة القدم مذهل للغاية. ومن خلال تنظيم هذه الحصص التدريبية خلال أيام الاثنين، فإننا نمنح الأولاد والبنات في مدينة العين فرصة تعلم كرة القدم بأسلوب مدرسة مانشستر سيتي، وسنساعدهم على تطوير مهاراتهم في هذه اللعبة”.

وأضاف بقوله: “تجمع هذه الحصص التدريبية بين الخبرة والمتعة، كما أننا نسعى من خلالها أيضاً إلى إحداث تقدم خارج حدود الملعب، وقد كانت الردود التي تلقيناها من اللاعبين وآبائهم في مدينة زايد الرياضية إيجابية على نحو كبير”.

تبلغ رسوم التسجيل الإجمالية في الدورة الممتدة على أربع أسابيع 500 درهم إماراتي.

110