فيورنتينا يرتقي إلى المركز الرابع وروما يقلص الفارق إلى 7 نقاط

2522016_full-lnd

قفز فيورنتينا إلى المركز الرابع مؤقتا بعد فوزه الصعب على ضيفه أتالانتا 3-2 اليوم الأحد في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الإيطالي.

وأفلت فيورنتينا من تعادل ثالث على التوالي بعد مباراتي روما وجنوى بنتيجة 1-1، وكان في طريقه إلى إهدار نقطتين جديدتين اليوم أيضا أمام أتالانتا، الذي يقف على باب منطقة الهبوط برغم تحقيقه نتائج مميزة مؤخرا، لولا مانويل باسكوال الذي سجل له هدف الفوز في اللحظات الأخيرة، فرفع رصيده إلى 35 نقطة من 22 مباراة بفارق 4 نقاط عن نابولي الثالث الذي يلعب لاحقا مع أودينيزي.

وشارك المهاجم المصري محمد صلاح بديلا في الشوط الثاني مع فيورنتينا بعد أيام قليلة على انتقاله من تشيلسي الإنجليزي على سبيل الإعارة.

على ملعب “ارتيميو فرانكي” افتتح أتالانتا التسجيل عبر دافيدي زاباكوستا (9)، قبل أن يرد فيولا بهدفي الأرجنتيني خوسيه ماريا باسانتا (18) وأليساندرو ديامانتي (76)، لكن الضيوف عادلوا بكرة الغاني ريتشموند بواكيي (83).

بيد أن فيورنتينا أبى أن تنتهي المباراة بتعادل جديد، فلعب الأرجنتيني ماتياس فرنانديز عرضية مقشرة إلى المخضرم باسكوال الذي تابعها في المرمى (89).

وعلى ملعب سان إيليا، حقق روما وصيف البطل فوزا مهما وصعبا على مضيفه كالياري 2-1 بعد 4 تعادلات فارتفع رصيده إلى 46 مقلصا الفارق إلى 7 نقاط مع يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة والذي فاز على ضيفه ميلان 3-1 السبت في الإفتتاح.

وانتظر روما حتى الدقيقة 37 لزيارة شباك مضيفه بعد أن نفذ دانييلي فيردي ركلة حرة وتابع الصربي آدم لياييتش الكرة في مرمى مواطنه زيليكو بركيتش.

وفي الشوط الثاني، نشط كالياري وكاد يعادل في أكثر من مناسبة أبرزها للكرواتي دويي كوب الذي هرب من أكثر من مدافع وسدد الكرة بعد دخوله المنطقة لكن الحارس مورجان دي سانكتيس كان واقفا في المكان المناسب وحولها إلى ركنية (66). وتعددت محاولات كالياري فسدد الغاني جودفريد دونساه بجانب القائم الأيمن (73)، وأهدر البلجيكي بول جوزيه مبوكو فرصة لا تعوض من مسافة قريبة (77).

وخلافا للمجريات، سجل روما هدفه الثاني بعدما كسر دانييلي فيردي مصيدة التسلل وهرب في الجهة اليسرى وأرسل كرة مقوسة سقطت خلف المدافعين وتابعها الأرجنتيني لياندرو باريديس، بديل لياييتش صاحب الهدف الأول، قوية بيمناه “دغدغت” الأرض 3 مرات وارتطمت بأسفل القائم الأيمن وتحولت إلى الشباك (85).

وخطف كالياري هدفا غير ذي فائدة في وقت متأخر من كرة عرضية من الجهة اليسرى وضعها البرازيلي دانيلو أفيلار على رأس مبوكو الذي تابعها على يمين دي سانكتيس (90+5).

وعلى ملعب سان باولو، ألحق نابولي الثالث هزيمة قاسية بضيفه أودينيزي 3-1.

وافتتح نابولي التسجيل في وقت مبكر عندما مرر الأرجنتيني القادم من ريال مدريد الأسباني جونزالو هيجواين كرة إلى البلجيكي دريز مرتنز داخل المنطقة تابعها الأخير من زاوية صعبة في مرمى الحارس اليوناني لأودينيزي أورستيس كارنيزيس (8).

ولم يتأخر نابولي كثيرا لإضافة الهدف الثاني وتعزيز تقدمه بعدما مرر السلوفاكي ماريك هامسيك كرة موزونة إلى مانولو جابياديني الذي لم يتوان في إيداعها الشباك (21). وقلص أودينيزي الفارق بتسديدة يمينية من داخل المنطقة للفرنسي سيريل تيريو اثر تلقيه تمريرة من البرازيلي ألان لوريرو (27).

وفي الشوط الثاني، تنازل الفرنسي تيريو عن هدفه عندما سجل لنابولي الهدف الثالث خطأ في مرمى فريقه عندما حاول إبعاد كرة نفذها الأسباني خوسيه كايخان من ركلة حرة (59).

وعلى ملعب لويجي فراريس، اكتفى سمبدوريا بالتعادل مع ضيفه ساسوولو 1-1 فصار رصيده 35 نقطة وفشل بالتالي في إزاحة فيورنتينا عن المركز الرابع إذ بقي متخلفا عنه بفارق الأهداف لكنه صار خامسا على حساب لاتسيو الذي يستضيف الإثنين جنوى.

وفاجأ ساسوولو مضيفه بهدف مبكر بعد عرضية من الكرواتي سيمي فيساليكو تابعها فرانشيسكو اتشربي برأسه في مرمى إميليو فيفيانو (2).

وكان رد سمبدوريا سريعا وبطريقة مماثلة حيث أرسل الإيطالي-الألماني روبرتو سوريانو كرة عرضية طار لها البرازيلي سيتادين ايدر وأودعها برأسه الشباك (9).

وفاز إمبولي على ضيفه تشيزينا بهدفين نظيفين سجلهما ماسيمو ماكاروني مستفيدا من كرة الألباني السيد حيساي (30)، وفرانكو سنيوريلي بعد تمريرة من البرتغالي ماريو روي (57).

110