بايرن ميونيخ يصالح جماهيره .. ودورتموند يستعيد اتزانه

بايرن ميونيخ يصالح جماهيره .. ودورتموند يستعيد اتزانه

عاد بايرن ميونيخ إلى نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلتين الماضيتين بالدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) وحقق انتصاره الأول في جولة الإياب بالمسابقة إثر فوزه الثمين والمستحق 2-صفر على مضيفه شتوتجارت في المرحلة العشرين من المسابقة اليوم السبت.

وأسفرت باقي النتائج عن فوز بوروسيا دورتموند على مضيفه فرايبورج 3-صفر، وفولفسبورج على هوفنهايم بنفس النتيجة، وهيرتا برلين على ماينز 2-صفر، فيما تعادل كولن مع ضيفه بادربورن سلبيا.

ورفع بايرن، الساعي للحفاظ على اللقب للموسم الثالث على التوالي، رصيده إلى 49 نقطة معززا موقعه في صدارة المسابقة، بفارق ثماني نقاط أمام ملاحقه المباشر فولفسبورج صاحب المركز الثاني.

في المقابل، توقف رصيد شتوتجارت، الذي واصل نتائجه المخيبة، عند 18 نقطة ليقبع في قاع الترتيب.

وانتهى الشوط الأول بتقدم بايرن بهدف نظيف حمل توقيع أريين روبن في الدقيقة 41، ليواصل اللاعب الهولندي ممارسة هوايته في هز الشباك للمباراة الثانية على التوالي، رافعا رصيده التهديفي في المسابقة إلى 12 هدفا، ليحتل المركز الثاني في ترتيب هدافي المسابقة.

وحافظ بايرن على نشاطه الهجومي في الشوط الثاني، ليضيف لاعبه النمساوي ديفيد ألابا الهدف الثاني في الدقيقة 51.

وواصل بايرن بتلك النتيجة تفوقه المستمر في لقاءاته المباشرة مع شتوتجارت بعدما تفوق عليه في المباراة الثالثة عشر على التوالي في مختلف المسابقات، فيما لايزال شتوتجارت يبحث عن انتصاره الأول على بايرن منذ فوزه 2-1 على الفريق البافاري في 27 آذار/مارس 2010 على ملعب أليانز أرينا.

وصالح بايرن بهذا الفوز جماهيره الغاضبة من نتائجه المخيبة في بداية جولة الإياب والتي شهدت خسارته 1-4 أمام مضيفه فولفسبورج في 30 كانون ثان/يناير الماضي، والتعادل 1-1 مع ضيفه شالكة يوم الثلاثاء الماضي.

واستمر فولفسبورج في مطاردة بايرن على سباق الصدارة، بعدما تغلب 3-صفر على مضيفه هوفنهايم.

وأحرز باس دوست الهدف الأول لفولفسبورج في الدقيقة الثالثة، فيما أضاف زميله كيفن دي بروين الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 28 و84.

ورفع فولفسبورج رصيده بهذا الفوز إلى 41 نقطة، ليظل في المركز الثاني، وتوقف رصيد هوفنهايم، الذي تلقى خسارته الثالثة على التوالي، عند 26 نقطة في المركز السابع.

من جانبه، استعاد بوروسيا دورتموند اتزانه أخيرا في المسابقة بعدما تغلب 3-صفر على مضيفه فرايبورج على ملعب بادينوفا ستاديون.

وأجرى يورجن كلوب المدير الفني لدورتموند بعض التغييرات في القائمة الأساسية للفريق حيث دفع بلوكاس بيستشك ونيفين سوبوتيتش وشينجي كاجاوا بدلا من كيفن جروسكروتز وسوكراتيس وتشيرو إيموبيلي.

وتقدم ماركو ريوس مبكرا لدورتموند في الدقيقة التاسعة، فيما تكفل زميله الجابوني بيير إيميريك أوباميانج بإضافة الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 57 و72.

ويعد هذا هو الفوز الخامس لدورتموند في المسابقة، والأول منذ فوزه بهدف نظيف على ضيفه هوفنهايم في الخامس من كانون أول/ديسمبر الماضي.

وارتفع رصيد دورتموند، حامل لقب المسابقة عامي 2011 و2012، إلى 19 نقطة ليودع القاع ويصبح في المركز الخامس عشر، متقدما بفارق نقطة على فرايبورج الذي بات في المركز السادس عشر.

110