كسر النظام !!

فيصل الجدعانيمن مبادئ وضع النظام تطبيقه واحترام شرعيته فبه يفصل بين الناس وتستقيم المنافسة بين المتنافسين لا تقبل العدالة كسره إلا بنظام اخر ينقضه ان حدث غير ذلك لا فائدة من تشريعه .

صاحب الصلاحية ومن سنه لا يملك حق الاعفاء بوجود التنافس وتداخل الحق العام مع الخاص .
في مجتمعنا لا نسمع عن العفو إلا في الرياضة وفي رياضة من حولنا ومن بعيد عنا لا وجود للعفو في عملهم وكأن لا اهمية لمبدأ تساوي الفرص في بحر منافستنا .
القرار الملكي الحكيم كان هدفه ابعد من مجرد عفو هناك نواحي اسرية واجتماعية ماذا قدمت لنا مسيرة العفو الرياضي منذو اول قرار حتي اخرها مزيد من الفوضى والتراجع .
العفو العام بدون مستند نظامي يهدر شرف المنافسة ويلغي السبب الرئيسي من اصدار العقوبة فيسمح بمشاركة معاقب على حساب طرف ثاني غير مستفيد من هذا العشوائية فتتبدل موازين المنافسة .
بعد غيث الانتخابات ظننت اننا ودعنا زمن العفو المفاجئ دون رجعة ولا مجال لمسؤول من كسر القانون ولكن فجأة اعادنا الرئيس العام لرعاية الشباب لزمن اللانظام زمن قرار الشخص الواحد زمن تغيب فيه الجماعية وتحضر الفردية .
عندما يستفيد طرف من عفو ويتضرر طرف اخر ماذا نسمي ذلك ؟ .
العفو عن معاقبين من لجان اتحاد القدم من خارج الاتحاد أليس هذا تدخل صريح في شئون الاتحاد وعمل لجانه ! .
المثالية التي يتعامل بها رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم هي مثالية مبالغ فيها تقوده لمنتهي السلبية اضاعت هيبة المسؤول الاول عن كرة القدم سمحت لناصر الشمراني بالتجاوز على من يقود مرجعيته عندما قال (خانه التعبير ).
تأخير الاهلي والنصر في انهاء المستحقات المالية التي تعيق تسجيل لاعبيهم خلال هذه الفترة حتي اليوم يدل على ازمة ربما تكون مالية وربما سوء ادارة مالية .
ابقائهم حتي قبل نهاية الفترة بستة ايام يضع علامة استفهام على مسيرة المنافسة التي يقودان مسيرتها مع نهاية الدور الاول .
تمكن الاهلي والنصر اخيراً من التسجيل يدعم صفوف الاهلي اكثر من النصر لقمة نصف نهائي ولي العهد حفظه الله .
انتهت امم اسيا فاز مرشح وخسر مستحق .

التعليقات

1 تعليق
  1. النصر أول عالمي في آسيا
    1

    اسمح لي أخي الكاتب بأن أحمد عيد هو من يلام لأن الصمت الدائم يعتبره البعض ضعف للأسف ،

    كما أن الادارة تحتاج لا أقول لارتجالية بل بأن يشعر الجميع بهيبة المدير أو رئيس الاتحاد السعودي ولو أن العقلاء يعرفون أن مهما بلغت قوة المدير لن تصل لمستوى الامراء سواء عبدالله بن مساعد أو نواف بن فيصل أو أيا كان ..

    لازم أحمـد عيـد يترك بصمـة واضحة .. كثير من القرارات تأخرت سواء بمدرب المنتخب أو حالات بالمنتخب أو قرارات انضباطية بالاندية لايفعل حولها شيء ..

    لذلك لاتلوم الشمــراني لو تجرأ عليه ..قبل ذلك البلطان واساءته الوقحة حقيقة والتي مست كرامة الخلوق احمد عيد و هل يجرؤ البلطان أن يتطاول على أمير ويقلل منه؟! أما الاعلام المرتزق فحدث ولا حرج منذ انتخاب احمد عيد و هم متضايقين من قبل بدء أحمد عيد بالعمل ، يريدون حبيبهم المعمر !!

    Thumb up 2 Thumb down 1
    5 فبراير, 2015 الساعة : 7:17 ص
108