المقاولون يواصل انطلاقته وسموحة يستعيد نغمة الانتصارات

وسموحة

واصل المقاولون العرب انطلاقته الرائعة في الدوري المصري هذا الموسم وحقق فوزه الثالث على التوالي في المسابقة بالتغلب على الداخلية 3-2 اليوم الأربعاء في المرحلة العشرين من المسابقة والتي شهدت اليوم أيضا تعادل الاتحاد السكندري مع الجونة سلبيا.

واستعاد سموحة نغمة الانتصارات مع افتتاح فعاليات الدور الثاني من المسابقة بتغلبه 3-1 على مضيفه ألعاب دمنهور في حين واصل حرس الحدود مسلسل التعادلات المتتالية وتعادل مع مضيفه الأسيوطي 1-1 في افتتاح مباريات المرحلة في وقت سابق اليوم.

وأكد المقاولون على صحوته بقيادة المدرب حسن شحاته المدير الفني الأسبق للمنتخب المصري وواصل الفريق، المعروف بلقب “ذئاب الجبل” انتفاضته بالفوز الثمين على الداخلية 3-2 ليرفع رصيده إلى 30 نقطة ويتقدم للمركز السادس فيما تجمد رصيد الداخلية عند 24 نقطة في المركز الرابع عشر. ويدين المقاولون بفضل كبير في الفوز الثمين إلى مهاجمه الغاني المخضرم بابا آركو الذي افتتح التسجيل للفريق في الدقيقة 14 وسجل هدف الفوز من ضربة جزاء في الدقيقة 87 فيما سجل زميله محمد فضل الهدف الثاني في الدقيقة 41. وسجل أحمد قطاوي وحسام سلامة هدفي الداخلية في الدقيقتين 38 و62.

وحصد الاتحاد السكندري أول نقطة له في آخر ثلاث مباريات بالمسابقة اثر تعادله السلبي مع الجونة ليرفع الاتحاد رصيده إلى 26 نقطة في المركز الثاني عشر مقابل 20 نقطة للجونة في المركز السادس عشر.

وجدد سموحة فوزه على ألعاب دمنهور حيث سبق له أن تغلب على نفس الفريق 5-1 في الدور الأول من المسابقة. ورفع سموحة رصيده إلى 22 نقطة لينفرد بالمركز الخامس عشر بعدما حقق الفوز الأول له في آخر ست مباريات خاضها الفريق في المسابقة وتجمد رصيد ألعاب دمنهور عند تسع نقاط في المركز التاسع عشر قبل الأخير بعدما مني بالهزيمة السادسة له على التوالي في المسابقة.

وأنهى سموحة الشوط الأول لصالحه بهدف سجله الإيفواري هيرمان كواو في الدقيقة 19 ثم عزز الفريق تقدمه في الشوط الثاني بهدفين آخرين سجلهما مصطفى طلعت وصلاح أمين في الدقيقتين 78 و87 قبل أن يحرز حمادة الغنام هدف حفظ ماء الوجه لألعاب دمنهور في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وفرط حرس الحدود في فوز ثمين كان في متناوله على مضيفه الأسيوطي وتعادل 1-1 ليكون التعادل السابع على التوالي والثامن في آخر تسع مباريات خاضها الحرس في المسابقة هذا الموسم، حيث فشل الفريق في تحقيق أي فوز في هذه المباريات التسع. ورفع الحرس رصيده إلى 26 نقطة في المركز الثاني عشر مقابل ثماني نقاط للأسيوطي الذي حقق التعادل الثالث على التوالي علما بأنه فشل في تحقيق أي فوز في المباريات العشرين التي خاضها بالمسابقة هذا الموسم حيث يخوض الأسيوطي الموسم الأول له في الدوري المصري الممتاز.

انتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي وسجل محمد حليم هدف التقدم للحرس من ضربة جزاء في الدقيقة 50 ولكن النيجيري برنس نانا مهاجم الفريق سجل هدف التعادل للأسيوطي من ضربة جزاء أيضا في الدقيقة العاشرة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

110