مدير ستاد الأمير محمد في يوضح : أرقام اللوحة الإلكترونية في الإحصاء غير مطابقة للواقع!

mdeerestadالدمام – سبورت

أشار مدير ستاد الأمير محمد بن فهد بالدمام عبدالهادي الدوسري إلى أن هناك عدم تطابق بين عدد الجماهير التي يتم الإعلان عن حضورها في المباريات التي تقام بالدمام وبين العدد الإجمالي الذي يتم رصده في نهاية ذات المباريات إذ أن العدد مختلف بسبب عامل التوقيت الذي يتم خلاله رصد عدد التذاكر المباعة للجماهير وبين أن الرصد النهائي للعدد الإجمالي للتذاكر المباعة في نهاية أي مباراة من مباريات دوري زين السعودي للمحترفين.

 

وأردف نظرًا لكثرة الحديث وما شد انتباه الكثير من عدم مطابقة الجماهير المتواجدة في مدرجات الملاعب مع الإحصائية التي تعلن عند الدقيقة العاشرة من الشوط الثاني للمباراة عبر اللوحة الإلكترونية للملعب فإنني أردت التوضيح أن العدد الإجمالي للحضور الجماهيري الذي يعلن عبر اللوحة الإلكترونية لأي مباراة ليس هو ذاته العدد الذي يتم رصده بعد نهاية ذات المباراة”.

وأضاف: “إن التوقيت الذي حدد للإعلان عن عدد الجماهير المتواجدة في المدرجات عند الدقيقة العاشرة من الشوط الثاني للمباراة هو توقيت يتطابق مع ما تنص عليه لوائح الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والتي تم تطبيقها في الموسم الحالي في دوري زين السعودي للمحترفين إذ أن هذا التطبيق في الموعد المحدد عند الدقيقة العاشرة من الشوط الثاني لإعلان عدد الجماهير الحاضرة في الملعب يمثل عدد الجماهير التي دخلت إلي المدرجات منذ فتح أبواب الملعب وحتى نهاية الشوط الأول فقط ولا يمثل العدد الإجمالي لكامل وقت المباراة إذ تتم عملية الحصر لعدد الجماهير بعد نهاية الشوط الأول مباشرة ، ولكي تكون الإحصائية جاهزة للإعلان عنها في الدقيقة العاشرة من الشوط الثاني تحتاج إلي وقت يصل إلي خمسة وعشرون دقيقة بسبب كثرة شبابيك بيع التذاكر وتباعد مواقعها لأنها منتشرة في مختلف جهات الملعب بالإضافة إلي أن عملية الحصر يدوية وليست آلية كما هي في التذاكر والبوابات الإلكترونية وبالطبع في خلال الرصد من نهاية الشوط الأول وتحديداً من استراحة مابين الشوطين وخلال فترة الشوط الثاني ستدخل جماهير إضافية للملعب خلاف العدد الذي تم رصده بعد نهاية الشوط الأول”.

وذكر عبدالهادي الدوسري الذي عمل مديرًا لستاد الأمير محمد بن فهد بالدمام لمدة تفوق الثلاثين سنة أن العدد الفعلي للحضور الجماهيري لكل مباراة هو الذي يتم حصره في نهاية المباراة من قبل لجنة مكونة من رعاية الشباب والنادي المستضيف للمباراة والجهة المسوقة لبيع التذاكر وقال . كما يعلم الجميع أن الأندية هي صاحبة حقوق طبع التذاكر وتسويقها وإحضار المشرفين على بوابات دخول الجماهير والحراس للمباريات وهم حريصين كل الحرص أكثر من أي جهة على الحقوق المالية للنادي”.

112