مواجهتين من العيار الثقيل في ربع نهائي كأس الكويت

2079474_full-lnd

يشهد الدور ربع النهائي من بطولة كأس أمير الكويت مباراتا قمة الثلاثاء تجمع الأولى بين الكويت حامل اللقب والسالمية، والثانية بين العربي متصدر الدوري وكاظمة.

ويلعب الثلاثاء أيضا القادسية مع النصر والجهراء مع اليرموك. ويقام هذا الدور بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة.

في المباراة الأولى، يعتبر الكويت مرشحا لبلوغ نصف النهائي على حساب السالمية على رغم أنه يشغل المركز الثاني في الدوري فيما يحتل خصمه المركز الثالث (28 نقطة مقابل 26 نقطة).

ويتسلح الكويت الذي يقوده المدرب محمد إبراهيم بعودة البرازيلي روجيرو دي أسيس كوتينيو إلى صفوفه قادما من الشباب السعودي بالإضافة إلى ضمه العمانيين عبدالعزيز المقبالي وعبدالسلام عامر خلال فترة الانتقالات الشتوية الراهنة.

أما السالمية فقد أثبت نفسه رقما صعبا في الموسم الراهن بقيادة مدربه محمد دهيليس محققا 8 انتصارات وتعادلين مقابل خسارتين في جولة الذهاب من الدوري، علما أنه نجح في إلحاق الهزيمة الوحيدة بالعربي متصدر الدوري 3-2، كما فاز على القادسية حامل اللقب بالنتيجة ذاتها.

وفي المباراة الثانية، يسعى العربي بقيادة مدربه الصربي بوريس بونياك إلى المضي قدما في تحقيق النتائج الجيدة خلال الموسم الجاري وهو مؤهل لذلك عندما يواجه كاظمة.

ويتصدر العربي ترتيب الدوري عن جدارة ب29 نقطة مؤكدا عودته القوية إلى الصراع على الساحة المحلية، فيما يشغل كاظمة المركز الخامس ب25 نقطة.

وتقام البطولة على منوال مسابقة كأس ولي العهد التي اختتمت بتتويج العربي على حساب الكويت في المباراة النهائية (4-2)، إذ شهدت ثلاث مراحل تمهيدية شارك في أولها الفرق الأربعة التي احتلت المراكز الأربعة الأخيرة في دوري الموسم الماضي، وتأهل منها اثنان إلى المرحلة الثانية لمواجهة فريقين حلا في المركزين الخامس والسادس من أسفل ترتيب الدوري، وهكذا دواليك وصولا إلى الدور ربع النهائي الحالي الذي يشهد مشاركة الفرق الكبرى أي تلك التي احتلت المراكز الستة الأولى في دوري الموسم الماضي.

وبموجب هذا النظام، تبدأ فرق العربي وكاظمة والكويت والسالمية والقادسية والجهراء مشوارها في البطولة من الدور ربع النهائي. ويعتبر القادسية مرشحا لتجاوز النصر عندما يلتقيه الثلاثاء أيضا نظرا للفوارق الفنية بين الجانبين.

وكان القادسية المتوج بلقب النسخة الأخيرة من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي على حساب أربيل العراقي بركلات الترجيح ضم الغاني رشيد صوماليا خلال فترة الانتقالات الشتوية بغية تقوية خط الدفاع، وهو يحتل المركز الرابع في الدوري ب26 نقطة، فيما يشغل النصر المركز العاشر ب8 نقاط.

ويملك الجهراء حظوظا أقوى للتأهل على حساب اليرموك. الجهراء يحتل المركز السادس في الدوري ب24 نقطة، فيما يشغل اليرموك المركز الثالث عشر قبل الأخير ب5 نقاط. وبلغ اليرموك والنصر الدور ربع النهائي بعد فوز الأول على التضامن 3-0 والثاني على خيطان 2-1 في المرحلة الثالثة. وكان اليرموك بلغ المرحلة الثالثة بعد تجاوزه الصليبخات 2-1 في المرحلة الثانية.

ويتقاسم القادسية والعربي الرقم القياسي في عدد مرات التتويج باللقب (15 لكل منهما). وكان الكويت أحرز لقب الموسم الماضي إثر فوزه على القادسية في النهائي بركلات الترجيح.

110