الأهلي يعود للانتصارات على حساب طلائع الجيش

2504639_full-lnd

استعاد الأهلي حامل اللقب نغمة الانتصارات بعد تغلبه على مضيفه طلائع الجيش 3-1 اليوم السبت على ملعب الدفاع الجوي في مباراة مؤجلة من المرحلة العاشرة من الدوري المصري.

تقدم طلائع الجيش بهدف سعيد كمال (29)، وسجل للاهلي عماد متعب (31 و49 من ركلة جزاء) وعبد الله السعيد (40). وعزز الاهلي موقعه في المركز الرابع برصيد 32 نقطة وله مباراة مؤجلة اخرى، بينما تجمد رصيد الطلائع عند 28 في المركز الخامس.

ضغط الاهلي مبكرا سعيا لاحراز هدف مبكر وكاد عبدالله السعيد يفتتح التسجيل من ركله ركنيه أخطأ حارس الطلائع محمد فوزي في التعامل معها اذ تدخل المدافع معتز اينو وحول الكرة الى ركنية (8)، ثم سدد وليد سليمان من ركلة حرة انقذها حارس الطلائع (20). وكثف لاعبو الاهلي المحاولات الهجومية فتصدى محمد فوزي لتسديدة حسام عاشور (23)، ثم اخترق محمد رزق الجبهة اليمنى وارسل عرضية متقنه مرت بسهولة امام عماد متعب الذي فشل في ايداعها المرمى (25).

تخلى الحظ عن متعب حين تابع كرة من صبري رحيل من الجبهة اليسرى برأسه بالعارضة (26). نجح الطلائع في احراز الهدف الاول في اول محاولة من تمريرة بينية متقنه لأحمد شديد قناوي انفرد على اثرها سعيد كمال بالكرة وسددها على يسار حارس الأهلي مسعد عوض (29). رد الاهلي سريعا بهدف التعادل بعدما انطلق وليد سليمان داخل منطقة الجزاء وسدد الكرة ارتدت من القائم فتابعها متعب فيا لمرمى الخالي (31).

سيطر لاعبو الاهلي على المجريات واهدروا الكثير من الفرص، الى ان سجل عبد الله السعيد هدف التقدم من ركلة حرة على حدود المنطقة فاصطدمت الكرة بيد الحارس محمد فوزي واستقرت في الشباك (40). تخلى لاعبو الطلائع عن الحذر الدفاعي في الثواني الاخيرة من الشوط الاول ، وكاد سعيد كمال ان يدرك التعادل من تسديدة داخل منطقة الجزاء، علت عارضة مسعد عوض .

مع بداية الشوط الثاني كثف الاهلي من هجومه لتعزيز النتيجه واضاف الهدف الثالث من ركلة جزاء بعدما عرقلة المدافع عصام النص لوليد سليمان فانبرى لها متعب واضعا الكرة على يمين الحارس (49). انطلق لاعبو الطلائع للهجوم املا في تقليص النتيجة وشكلت تحركاتهم خطورة على مرمى الاهلي في العديد خصوصا عبر كرة لاحمد شديد قناوي أمسكها الحارس مسعد عوض (61).

اجرى المدير الفني لطلائع الجيش طلعت يوسف عدة تغييرات هجومية املا في تعديل النتيجة لكن التمركز الدفاعي للاعبي الأهلي حال دون تحقيق خطورة على مرمى عوض، فانحصر اللعب في الدقائق المتبقية في وسط الملعب دون خطورة على المرميين الى ان اطلق الحكم صافرته النهائية.

110