لجنة الحكام المصرية تقدم استقالتها بسبب الأهلي

image

تقدمت لجنة الحكام الرئيسية باتحاد الكرة المصري باستقالتها من منصبها، اعترضاً على الهجوم الشرس الذي شنه ضدها النادي الأهلي، بطلب حكام أجانب لجميع مبارياته في الدوري وهو ما رفضته اللجنة.

وأصدرت اللجنة بياناً جاء فيه أن الأندية الكبرى وعلى رأسها الأهلي حصلت على جميع بطولاتها في ظل تواجد حكام مصريين، كما أنها ترفض التشكيك في نزاهة الحكام وكفاءتهم ولذلك تقدمت باستقالتها من منصبها.

وجاء نص بيان اللجنة كما يلي:

“انطلاقاً من ثقة مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم رئيساً وأعضاء في أداء الحكام المصريين وكذلك ثقة عناصر اللعبة فيهم سواء على المستوى المحلي أو في المحافل الدولية وكذلك ثقة لجنة الحكام الرئيسية في أبنائها الذين أثبتوا كفاءة عالية في إدارة ما يزيد على 186 مباراة في الدوري المحلي وكأس مصر بنسبة نجاح عالية شهد بها الجميع وكذلك الأداء المتميز الذي يؤدي به الحكام المصريون حاليا في بطولة الأمم الإفريقية.

وانطلاقاً من حقيقة لا ينكرها أحد أن الأندية المصرية الكبيرة حصلت على هذا الكم من البطولات المحلية والقارية من خلال إدارة الحكام المصريين لمباريات هذه الأندية في المسابقات المحلية.

وانطلاقاً مما سبق تؤكد لجنة الحكام الرئيسية رفضها الاستعانة بأى حكام من خارج الوطن لإدارة أي مباراة محلية لما لذلك من آثار سلبية على التحكيم المصري غير أنها تقدر الظروف التي يمر بها الوطن وتريد أن تنأى بنفسها عن أى تصرف يكون من شأنه الإضرار بمصالح الوطن العليا

ان لجنة الحكام الرئيسية تؤكد ثقتها الكاملة في حكامها التي يستحقونها عن جدارة لما أظهروه من حيادية تامة وكفاءة في إدارة كافة المبارايات الصعبة بما فيها مباريات القمة.

ويجب على الجميع أن يضعوا جانباً مصالحهم الخاصة وأن يعلوا من شأن المصلحة الوطنية التي تتطلب توفير النفقات من العملة الصعبة التي نحن أحوج مانكون لها في هذه الظروف وإذا كانت هناك بعض الأخطاء في عدد من المبارايات بنسبة تعادل أو تقل عما يحدث في كافة البطولات القارية والعالمية بما في ذلك مبارايات القمة التي أدارها حكام أجانب والتي لم تخل من اخطاء تحكيمية بشرية معتادة

ان لجنة الحكام الرئيسية دأبت خلال الموسمين الماضيين على إدارة التحكيم المصري بمنظومة متكاملة مستحدثة مبنية على العلم وخلق أجيال جديدة من الحكام الواعدين والمحاضرين والمراقبين ومعدي اللياقة البدنية مما ساهم في عودة مصر لمكانتها التي تليق بها على المستوى القاري والعالمي.

ان لجنة الحكام الرئيسية وهى تدرك حجم شراسة المنافسة على البطولات هذا الموسم تؤكد جاهزية حكامها ليكونوا على مستوى الحدث من حيث الكفاءة والحيادية التامة التي تنطلق من مراقبة ضمائرهم لهم واحتراماً لأنفسهم والعمل من أجل مرضاه ربهم وخدمة وطنهم وتؤكد اللجنة انها تقف هى وحكامها على مسافة واحدة من جميع الأندية.

وبناء على ماتقدم واحتراما للمبادىء التي ارستها لجنة الحكام منذ بدء تكليفها بمهامها بالاعتماد على أبنائها الحكام المصريين في إدارة جميع المباريات المحلية تتقدم باستقالتها لرئيس مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم.

كما تتقدم بالشكر للمجلس رئيساً وأعضاء على ماقدموه من دعم مادي ومعنوي من اجل رفع شأن التحكيم المصري

110