مدرب ميلان: ركلة الجزاء أمام اليوفي لم تكن صحيحة

أكّد ماسيميليانو أليغري مدرّب نادي ميلان عدم صحة ضربة الجزاء التي منحها الحكم لفريقه في لقائه أمام ضيفه يوفنتوس بالمباراة التي ربحها الأوّل (1-0) أمس الأحد ضمن المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وسجّل البرازيلي روبينيو هدف المباراة الوحيد مستفيداً من ضربة الجزاء التي أعلنها الحكم نيكولا ريزولي للروسونيري بالدقيقة 31، بعد أن اعتبر الكرة لامست يد التشيلي ماوريسيو إيسلا لاعب يوفنتوس.

وقال صاحب الـ45 عاماً لقناة سكاي سبورت الإيطالية: “أعتقد أنّها تبدو ضربة جزاء من حدود الملعب، ولكن عند مشاهدة الإعادة تجد أنّها لا يجب أن تُمنح”.

ولم ينكر المدرّب حقّ فريقه بالفوز عندما أكّد أحقيته بالنقاط الثلاث: “لقد كانت المباراة معركة حقيقية من اللاعبين، ولم نسمح لليوفي بتهديد المرمى سوى مرّة واحدة، بينما كانت لنا أربع أو خمس فرص للتهديف”.

ويعتبر هذا الفوز دفعة معنوية مهمّة لميلان الذي يعاني على الصعيد المحلّي، حيث يحتلّ المركز الثامن مؤقّتاً بـ(18 نقطة) ويبتعد بفارق أربع عشرة نقطة كاملة عن المتصدّر يوفنتوس، كما أنّ انتصار يوم أمس هو الخامس له فقط من أربع عشرة مباراة.

 

110