بطولة الأمم الأفريقية 2015 تتحدى الظروف

الكافعلى الرغم من الظروف الصعبة التي واجهتها بطولة الأمم الأفريقية في نسختها الحالية إلا أن هذه الظروف رغم صعوبها لم تمنع من أنطلاقة البطولة في موعدها المحدد حيث أنطلق مساء اليوم حفل أفتتاح بطولة الأمم الأفريقية 2015 والمقامة في غينيا الاستوائية والتي كان من المقرر لها أن تقام في المملكة المغربية غير أنها أعتذرت عن أستضافتها في أواخر العام الماضي مخافة انتشار فيروس الإيبولا في البلاد عن طريق المشجعين القادمين من دول أفريقيا . واضطر الإتحاد الإفريقي للبحث عن بديل للمغرب إلا أن معظم الدول رفضت استضافت البطولة بسبب ضيق الوقت ولأسباب مختلفة حتى وجد الاتحاد الافريقي ضالته في دولة غينيا الاستوائية التي قبلت استضافتها ولم يكن أمامها من الوقت سوى سبعة اسابيع للاستعداد .

وقد أحتضن ملعب ” باتا ” الحفل الذي أنطلق في تمام الساعة الثانية بتوقيت جرينتش تحت رعاية رئيس جمهورية غينيا الأستوائية ” تيودورو أوبيانغ نغيما مباسوغو ” وكان حفلا غنائيا حيث أدى الفنانون المشاركون عدد من الأغنيات الجميلة والتي صحبتها رقصات أفريقية أضفت على الأفتتاح رونقا افريقيا جميلا . ثم قدمت مجموعة من الفقرات التي أبرزت العديد من ثقافة وحضارة سكان دولة غينيا .

الجدير بالذكر أن هذه هي النسخة الثلاثون من البطولة ويشارك فيها ( 16 ) منتخبا تم تقسيمهم إلى أربع مجوعات تضم كل مجموعة اربع منتخبات حيث ضمت المجموعة الأولى منتخبات ( غينيا الاستوائية و الكونغو و الجابون و وبوركينا فاسو ) وضمت المجموعة الثانية منتخبات ( زامبيا و جمهورية الكونغو و كاب فيردي و تونس ) أما المجموعة الثالثة فضمت منتخبات ( غانا و السنغال و جنوب أفريقيا و الجزائر ) وضمت المجموعة الرابعة منتخبات ( ساحل العاج و غينيا و الكاميرون و مالي ) . مما يعني أنه لن يمثل العرب في هذا البطولة الا منتخبين هما ( الجزائر وتونس ) بعد خروج منتخب مصر الأكثر تتويجا بألقاب هذه البطولة من التصفيات واستبعاد منتخب المغرب عن المشاركة في هذه البطولة بعد اعتذار المغرب عن استضافتها .

يذكر أن اليوم الأول من البطولة سيشهد مباراتين ستجمع الأولى وهي المباراة الأفتتاحية منتخب غينيا المستضيف بمنتخب الكونغو ، فيما ستجمع المباراة الثانية منتخب الجابون بمنتخب بوركينا فاسو .

101