فرحة وطن مؤقتة

لقاء المنتخب السعودي مع الكوري الشمالي كان لقاء مفصلي ومهم للاستمرار في البطولة الاسييوية الانتصار الاول منذ عام 2007 رقم محبط جدا للجمهور السعودي لايمكن باي حال من الاحوال ان يتقبل الجمهور واقع منتخبهم الذي نزل الى هذا المستوى الغير مسبوق لم نكن افضل من كوريا بقدر ماكانت كوريا اسوء حال منا المحك الحقيقي امام اوزباكستان
مهاجمي المنتخب محمد السهلاوي ونايف هزازي قدما مباراه كبيره لكن هذا لايعني ان ننسى ماقاما به في معكسر الاخضر
من شجار تناقلته وسائل الاعلام ولايمكن ان نلوم الاعلام بنقل ماحدث لان من مهام الاعلام نقل الاحداث لا حل المشاكل
اصبح واضحا تخبط ادارة المنتخب التي عجزت عن حل مشاكل اللاعبين فكيف نامل منهم حل مشاكل الكورة السعودية , كوزمين زج بمهاجمين دون صانع لعب وضعف الفريق الكوري ساهم بهذا الفوز
يجب ان يدرك كوزمين ان مهاجميه بحاجة لصانع لعب كيحيى الشهري او تيسير الجاسم والاعتماد على غالب بديلا لكريري الذي اصبح يفقد الكره بكل سهولة ربما عامل السن له دوره
سنحاول ان نتفائل في مباراه اوزباكستان وان تأهلنا الى الدور الثاني سنعرف تماما حجم منتخبنا
في الختام لاانكر ان المنتخب افرحنا فرحة انتظرناها 8 سنوات جعلتنا نتناسى ماضي مؤلم
فرحة وطن ولكن للاسف مؤقتة

108