كشف أسباب إقالته التي سبقت استقالته ..الزميل القحطاني من أجل حفظ ماء الوجه استقلت من “النادي”

nasrghalb     قدم الزميل ناصر غالب القحطاني المحرر بصحيفة النادي إستقالته بعد لحظات من قيام مسئول إداري بإبلاغه بالاستغناء عنه ضمن سياسة وصفها الزميل القحطاني بسياسة “التطفيش” ومحاربة الأكفاء وخاصة بعد أن قامت الإدارة بإقالة رئيس تحرير الصحيفة السابق صالح العمودي الأسبوع الماضي لأسباب ظالمة وجائرة وفي تصريح لـ”سبورت السعودية ” قال الزميل القحطاني :

“لك ماقدمته للصحيفة طيلة الفترة السابقة ونرجو أن تتوقف عن إرسال أى مادة وسوف نرسل لك مكافأتك السابقة بعد يومين” هكذا بادرني المسئول الإداري بتحرير صحيفة النادي وأسمه إبراهيم لم أحتمل ما قد سمعته مع أن يقيني إنهم سيحاربوني جهارا ونهارا ويريدون تصفية الطاقم الذي كان مع رئيس التحرير السابق الاستاذ صالح العمودي الذي تلقى خبر إقالته كرئيس لتحرير صحيفة النادي بعد أن مارسوا عليه الحرب والتضليل واتهموه بتراجع مستوى الصحيفة وتسويقها في السوق المحلية وهم يصدرون القرارات من المكاتب العاجية ولأجل ذلك بادرت إلى تقديم إستقالتى كمحرر في الصحيفة للأسباب التالية :
انهم سيمارسون على الإقصاء و”التطفيش” ومحاربتي في رزقي
أنهم سيتلاعبون في موادي كما حدث في الصفحة التي كنت أقوم بإعدادها بعنوان أتجاهات وسيأتى الحرس الليلي ليقوم بممارساته الصبيانية تجاه المواد المعدة للنشر في الطبعة الأولى !
أنهم سيهمشون موادي الصحفية واقحام أسماء مراسلين لهم وخاصة من الرياض فيها كما حدث من قبل في بعض الأخبار التي كنت أبعث بها
وبالطبع فهم قد ابقوا بعض المراسلين الصحفيين وخاصة اللذين تربطهم بمدير مكتب رئيس التحرير صلات ومعرفة وخاصة من منطقته جازان وأكون أنا “كبش الفداء” !!
اتهامهم ودسائسهم تجاه ما ابعثه واني أعتمد كليا على ألنت الخ سيل الاتهامات والتجني
كل ذلك دفعني لأن أقدم استقالتي اليوم الاثنين بعد أن أقالوا الاستاذ العمودي الذي يعد خسارة كبيرة لمؤسسة عكاظ للصحافة والنشر لأنه ناجح ولا يرضيهم كل هذا النجاح فسرقوا الفكرة ويقتاتون من بعده عليها تلك أساليبهم وطرق تطفيبشهم المؤامرات التي تحاك في الخفاء ، وبرغم أن الكثير يدركون حجم نجاحات النادي في الفترة التي تولى فيها العمودي رئاسة التحرير
وبرغم ذلك لم يثمنوا ماتعرضت له من حالة صحية وآليت على نفسي أن أعمل تحت تهديد مرض القلب حتى لايتخذونها حجة علي وبرغم ذلك واصلت العمل لقد قمت بإيقاف صفحة اتجاهات وحتى زاويتى دبابيس وشمس تطلع لأسباب معروفة لأن من يعمل في الأقسام التنفيذية والفنية والصياغة غير مؤتمنين على بعض ما كنت أرسله  ولأجل ذلك قدمت إستقالتى بقناعة وأسأل الله أن يعوضنى عن النادي بخير منها وممن فيها الآن وشكرا

 

104