الحبسي: الخسارة ليست بخيار مقبول

علي الحبسي

شدد علي الحبسي حارس مرمى منتخب عمان على أن الخسارة ليست بالخيار المقبول خلال المباراة الأولى للفريق أمام كوريا الجنوبية يوم السبت على ستاد كانبيرا، ضمن المجموعة الأولى في كأس آسيا 2015 في أستراليا.
وكان الحبسي شارك مع منتخب عمان في المشاركتين السابقتين بكأس آسيا، عندما خرج الفريق من الدور الأول عامي 2004 و2007، حيث اعترف لاعب نادي ويغان الانكليزي أن المهمة ستكون صعبة في مجموعة تضم أيضا الدولة المضيفة ومنتخب الكويت بطل كأس آسيا 1980.

وقد قدم منتخب عمان مستويات جيدة خلال كأس الخليج 2014 التي أقيمت في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي في السعودية، حيث بلغ الدور قبل النهائي قبل أن يخسر أمام قطر.

وشدد الحبسي على أهمية أن يخرج الفريق بنقطة واحدة على الأقل في المباراة الأولى، وقال: تجربتنا في كأس الخليج أظهرت لنا أنه لو تعادلنا في أول مباراتين ثم فزنا في المباراة الأخيرة فإن ذلك سيكون كافيا لنا من أجل التأهل للأدوار الإقصائية، ولهذا من الضروري جدا ألا نخسر في المباراة الأولى، وإذا حصلنا على تعادل على الأقل فإنه سيبقى عندنا فرصة للتأهل إلى الأدوار الإقصائية حتى المباراة الأخيرة.

وأضاف: إذا خسرنا فإن الضغط يتزايد على الفريق في المباراة الثانية، أما إذا تعادلنا أو فزنا فإنه بغض النظر عما يحصل في المباراة الثاني سيبقى عندنا فرصة، ولهذا فإن أهم مباراة نوعا ما في كأس آسيا ستكون بالنسبة لنا يوم السبت.

وأوضح اللاعب: إذا حصلنا على نقطتين في المباراتين أمام كوريا الجنوبية وأستراليا فإنه سيكون أمر رائع بالنسبة لنا، أما إذا حصلنا على أكثر من ذلك فإنه سيكون أفضل، بالتأكيد إذا حصلنا على نقطتين في أول مباراتين فإننا سنكون سعداء قبل خوض المباراة الأخيرة أمام الكويت، لكن الآن فإن تركيزنا على مباراة يوم السبت.

وأشار الحبسي على أن منتخب كوريا الجنوبية يحمل تصميما كبيرا على تعويض خروجه من الدور الأول في كأس العالم، حيث قال: أعتقد أن المباراة ستكون صعبة جدا، ويجب أن نحافظ على تركيزنا 100% خلالها من البداية، ويجب ألا نتلقى هدفا مبكرا، الكوريون يمتلكون بعض اللاعبين المميزين والذين يمتلكون القدرة على حسم المباراة في أي لحظة.

وتابع الحبسي الذي لعب إلى جانب الكوري لي تشونغ-يونغ في نادي بولتون الإنكليزي: رغم أننا لم نواجه كوريا الجنوبية منذ فترة طويلة، إلا أنني أعرف قدرات اللاعبين الكوريين، فهم يمتازون بالسرعة ونقل الكرة الجيد، وهم يقرأون المباريات ويضغطون بقوة على الخصم، حيث أن طريقة لعبهم صعبة للغاية، ويجب أن نكون مركزين من أجل التعامل مع سرعتهم.

وختم: لكن نحن أيضا لدينا لاعبين جيدين وقادرين على إحداث الفارق في المباراة، أول 10-15 دقيقة ستكون صعبة ويجب أن نتعامل معها بنجاح، وإذا بدأنا جيدا في أول 20 دقيقة فسيكون بإمكاننا تقديم مباراة جيدة وتحقيق نتيجة جيدة.

110