العبيد : سمير برئ من دم التراجع وجماهير النهضه نفتقدها

جلال قادري وبجانبه وديع العبيد

رمى الحارس وديع العبيد حامي عرين النهضه باللائمة علي لاعبي النهضه وهو احدهم في التراجع الكبير الذي كان عليه الفريق نتائجيا وادئيا بالدرجة التي افقدت الفريق مركز الصداره الذي كان يتربع عليه بفارق 9 نقاط عن اقرب منافسيه مؤكدا بان المسئوليه يتحملها اللاعبين وحدهم حيث ان عدد من العناصر قد تراجعت مستوياتها بدرجة القت بظلالها علي شكل الفريق العام .

وابدى العبيد اسفه علي ضياع النقاط العزيزة التي كانت تفصل بينهم وبين بقية الفرق وشدد علي ان مسئوليتهم قد باتت مضاعفة في الدور الثاني ولابد لنا من ان نستشعر مسئوليتنا ونلعب بروح المارد الذي لايعرف التراخي ونعمل علي تعويض النقاط المهدرة لان الوقت لايستحمل اي تفريط في القادم من المباريات ونحمد الله اننا برغم التراجع لانزال نجلس علي مقعد الصداره ويتفوق علينا الاتفاق بفارق الاهداف وهذا يعني باننا لانزال في الصوره والصعود لايزال متاحا والانر يحتاج الي مزيد من البذل ومزيد من العطاء ونحن مطالبين بالثار لانفسنا كلاعبين قبل ان نثار للمار ومتى ماتسلحنا بالروح القتالية العالية وتغالبنا علي انفسنا فاننا سنكون قادرين علي اعادة الامور الي نصابها الصحيح

واشار العبيد الي ان ماحدث شئ طبيعي واى فريق معرض لمثل هذه التداعيات ولكن القوي من يتغالب علي ظروفه علي نحو مافعل جيراننا الاتفاقيين الذين تعرضوا لعدد من الاخفاقات في الدور الاول ولكنهم تجاوزوها بعزبمة الرجال وعادوا الي الصدارة بكل جداره وهذا شئ يسعدنا حقيقة ان بعود الاتفاق الفريق العريق واتمنى من كل فلبي ان يتزامن صعود النهضة مع صعود الاتفاق لنعود الي الممتاز من نفس الطريق الذي هبطنا منه سويا في الموسم الماضي وحول احتياجات الفريق لتدعيم صفوفه قال العبيد ان هذه الحزئية من صميم عمل المدرب وهو الادرى باحتياجات الفريق واختتم حديثه بمناشظة جماهير النهضه بالالتفاف حول الفريق والخضور الى المدرجات مشددا علي انهم يلغبون غرباء علي ارضهم بسبب العزوف الذي نراه من جماهير النهصة التي كانت مضرب المثل وامتدح العبيد الحضور الايجابي للجماهير الاتفاقيه ووصفها بالجماهير الوفيه برغم الضروب الذي حدث بهبوط الفريق الى دوري الاولي ولكنها لم تتخلى عنه مكلقا

108