ريال سوسييداد يحرم برشلونة من الصدارة

783882_heroa

فشل فريق برشلونة مجددا في فك عقدة ملعب ” أنويتا ” الخاص بنادي ريال سوسييداد والتي لازمته على مدار السنوات السبع الماضية وذلك بعد أن تلقى هزيمة جديدة على نفس الملعب بنتيجة 0 -1 في المباراة التي أقيمت مساء الأحد لحساب الجولة الـ ( 17 ) من بطولة الدوري الإسباني الممتاز لكرة القدم.
وأصبح ملعب ” أنويتا ” بمثابة العقدة للفريق الكاتالوني حيث لم يفز فريق ” البلاوغرانا ” على هذا الملعب منذ الفوز الذي حققه الفريق عام 2007 تحت قيادة المدرب الهولندي السابق ” فرانك ريكارد “حين فاز البارسا آنذاك بهدفين مقابل لا شي بتوقيع إنييستا وإيتو .

نقاط من المباراة :
– في منظر لا يتكرر كثيرا في الدوري الأسباني شهدت بداية المباراة بقاء ميسي ونيمارعلى مقاعد البدلاء في مغامره غير محسوبة العواقب من قبل المدرب ” لويس أنريكه ”
– بعد مرور ( 1:20 ) على بداية المباراة جوردي ألبا يحرز الهدف الأول لريال سوسييداد بطريق الخطأ في مرماه .
– بعد هدف الريال سيطر برشلونة على مجريات الشوط الأول حتى وصلت نسبة الأستحواذ على الكرة أكثر من 80% ولكن دون خطورة تذكر على مرمى سوسيداد الذي كان يلعب بطريقة متوازنة واستطاع أن يبعد خطورة مهاجمي برشلونة عن مرماه .
– مع بداية الشوط الثاني زج مدر برشلونة ” لويس أنريكه ” بالنجم ميسي بديلا عن منير حدادي الذي لم يستفد من الفرصة التي منحت له ولم يقدم ما يشفع له بالبقاء على أرض الملعب .
– الدقيقة ( 58 ) شهدت التغيير الثاني لبرشلونة حيث حل نيمار بديلا عن بيدرو
– التبديل الثالث والأخير لبرشلونة بنزول داني ألفيس وخروج جيريمي ماثيو عند الدقيقة ( 70 ) .
– نجم هذه المباراة هو دفاع ريال سوسييداد الذي تفوق كثيرا واستطاع أن يقتل كل هجمات نجوم برشلونة .
– لم يستفد برشلونة من الهدية التي قدمها له فريق فالنسيا عندم أوقف أنتصارات ريال مدريد المتتالية وهزمة بنتيجة 2 – 1
– بعد هذه المباراة يرتفع رصيد ريال سوسييداد إلى ( 18 ) نقطة ويقفز إلى المركز الثالث عشر بينما يبقى برشلونة على رصيده من النقاط بـ( 38 ) نقطة في المركز الثاني وبفارق نقطة عن المتصدر ريال مدريد

110