الأهلي يواصل التحليق استثمارياً بعقود جديدة لرعاية الألعاب المختلفة

فهد بن خالد ‫(1)‬

تشهد قاعة المؤتمرات في النادي الأهلي مساء غد الجمعة توقيع عقد رعاية خاص بالألعاب المختلفة في النادي لمدة ثلاث سنوات، وهي الخطوة التاريخية ضمن سلسلة الفكر الاستثماري الذي استحدثه النادي الأهلي بين الأندية السعودية، بداية بتوقيعه العقد الأضخم والأهم مع الخطوط الجوية القطرية ووصولاً إلى أن اختص الألعاب المختلفة بعقد رعاية يضمن مداخيل مالية لكل لعبة على حدة، ليؤكد بذلك أولويته بين الأندية المحلية بشعار ” التميز عنوانه النادي الأهلي ” .
وسيتضمن العقد الاستثماري رعاية أربعة ألعاب وهي كرة اليد وكرة الطائرة وكرة السلة وتنس الطاولة بما يضمن مدخولاً مادياً مهماً لهذه الألعاب سيسهم بإذن الله تعالى في تواصل الإنجازات والألقاب التي تحققها في كل موسم .
وسنقدم لكم في السطور جانباً من التاريخ الذهبي والأرقام المميزة التي قدمتها الألعاب المختلفة منذ تأسيسها :

كرة اليد

في عام 1393-1394هـ تم إعلان كرة اليد بالنادي الأهلي كإحدى الألعاب المختلفة، فتم تشكيل الفريق من كل:
1- عبد الرزاق معاذ، 2- خالد محمد جان، 3- وحيد نصيب الغامدي، 4- فيصل ناصر، 5- مدني شاهين، 6- رياض الغامدي، 7- سمير سنبل، 8- سعد حمدان، 9- علي صالح البيش.
وقد تم إيجاد قاعدة صلبة للفريق من خلال الاهتمام المتواصل باستقدام مدربين أكفاء والاستعانة بأبرز اللاعبين من الدول العربية وتنمية مهارات لاعبيه في إطار اللعب الجماعي والسريع، حيث يعد فريق النادي الأهلي لكرة اليد من أشهر الفرق المحلية والخليجية والعربية وذلك لوجود عدد كبير من لاعبيه يمثلون المنتخب الأول، كما تميزت كرة اليد بالنادي الأهلي بالحضور المشرف والمتميز والإنجازات المتكررة في المحافل المحلية والخليجية والعربية، حيث توالت البطولات على النادي ولازالت تحقق المزيد من الدروع والكؤوس في ظل الدعم المتواصل من المسئولين بالنادي، وما بطولتي الدوري وكأس النخبة اللتين حققها الفريق هذا العام إلا تأكيد لأحقية الأهلي بأن يكون بطلاً لكرة اليد في المملكة.

كرة الطائرة

تتابعت أفواج من اللاعبين البارزين لتمثيل النادي الأهلي في مجال لعبة كرة الطائرة وتحقيق إنجازات رائعة لفريقها وحصد بطولات متعددة، حيث تم تكوين أول فريق للكرة الطائرة من اللاعبين عبدالله أبو داوود – زياد زيدان – حسن باحفظ الله – حسن محمود عبدالجليل (المجلجل) – عبدالرحمن الغامدي – علي إبراهيم – خليل جمجوم – خالد العقيل – ثم انضم إليهم فيما بعد وفي سنوات لاحقة كل من: محمد رجاء – فؤاد حواري – راشد العسيري – حرب نصار – زياد الطويرب – محمد سعيد حنبظاظة – حمدي الطويرب – بحر فيومي – عمر أبو السعود – محمد أبو السعود – عبدالله باحميشان – د.سليمان غلايني – عبدالرحمن الباز – غازي مرزوق – محمد أحمد – أسامة كنو – عصام أحمد أبو داوود – طلال الطيب مكي.

ويعتبر فريق الأهلي حالياً من أقوى الفرق في المملكة ومن أكثرها إحرازاً للبطولات بالكرة الطائرة محلياً وخارجياً حيث تمكن الفريق مؤخراً من اقتناص بطولة الخليج، وبطولة الدوري الممتاز المحلي.

كرة السلة

اشتهر فريق كرة السلة بالنادي الأهلي خلال تاريخه بأن مثله عدد من اللاعبين المشهورين على مستوى اللعبة أمثال: ياسين صالح ، طارق خميس ، أحمد الأفندي ، خليل جمجوم ، منصور سنوسي ، محمود عاشور ، عبدالعزيز عبدالعال ، حمد العقيل ، أحمد خاطر..
ثم إنضم إليهم في الأعوام من 1383هـ إلى 1386هـ عدد من اللاعبين البارزين كذلك في اللعبة وشكلوا فريقاً قويا مع من سبقهم من اللاعبين حيث استحق الفريق آنذاك أن يلقب بفريق الرعب ومن هؤلاء اللاعبين: عبدالله صومالي ، سامي الهندي ، زياد بركات ، سراج ناظر ، بلال سعيد ، عبدالجليل أبو الحمايل ، سميح الهندي ، فايز العربي ، عبدالرحمن فلسطيني ، مصلح محمد اليامي ، عبدالرحمن العلاوي ، بشير السويلم ، عبدالرزاق معاذ ، محمود الطيب ، سمير رجب ، حسين سهل.
وفي ضل اهتمام إدارة النادي بهذه اللعبة فقد حرصت على جلب عدد من المدربين الأجانب اللذين تمكنوا من رفع أداء عناصر الفريق منذ عام 1386هـ حيث تولى المدرب الأمريكي بوب أكرمان تدريب فريق كرة السلة وتمكن من رفع مستوى فريق السلة.

كرة الطاولة

رغم أن هذه اللعبة تعد من أقدم الألعاب التي رعاها الأهلي بعد كرة القدم في بداية الثمانينات إلا أن فريق الأهلي لم يوفق في إحراز أي بطولة على مستوى المملكة أو على مستوى الدوري الممتاز، وظلت تتعثر في سيرها حتى توقفت تماما لتستأنف نشاطها مرة أخرى في عام 1391هـ على مستوى الدرجة الثانية واستطاع الفريق الأوهلاوي بعد كفاح مستمر وجهد متواصل ورعاية مستمرة من قبل الإدارة إحراز أول بطولة على مستوى الدرجة الثانية في عام 1402هـ ليصعد إلى مصاف الدرجة الأولى، ومثل الفريق في هذه الفترة اللاعبون: منصور عبدالرحمن المحيسن، تركي أحمد قاسم، فيصل عبدالرحمن السليماني، محمد حامد رحماني، رضا مصطفى قاروت، وتولى تدريب الفريق في هذه الفترة الأستاذ وليد الأفندي..
وبدأت مسيرة الفريق تخطو خطوات سريعة إلى الأمام ومستوى الفريق في تصاعد مستمر ما أهله إلى إحراز البطولة مرة أخرى في عام 1407هـ ليصعد إلى الممتاز ويفرض نفسه بين أندية الممتاز، كما استقدم النادي في عام 1408هـ السيد (كيم وان تاي) من كوريا الجنوبية لتدريب الفريق كونه مؤهلاً لذلك وذا خبرة كبيرة في هذا المجال حيث سبق له أن درب المنتخب القومي لكوريا الجنوبية، واستمر الفريق في تحقيق الإنجاز تلو الآخر حتى وقتنا الحاضر.

التعليقات

1 تعليق
  1. prince
    1

    بالتوفيق ان شاء الله للملكي

    Thumb up 0 Thumb down 1
    26 ديسمبر, 2014 الساعة : 1:38 ص
114