منتخب الكويت يخسر جهود العنزي بسبب الجنسية

فهد العنزيتخلّف لاعب منتخب الكويت فهد العنزي عن السفر مع بعثة المنتخب إلى الإمارات اليوم الخميس للدخول في معسكر إعدادي حتى 23 ديسمبر الجاري.

وفتح غياب العنزي عن السفر إلى عجمان أبواب التكهنات حيث أشارت وسائل إعلام إلى أنه يأتي احتجاجا على تجدد مشكلة عدم حصوله على الجنسية الكويتية لتمثيل المنتخب في البطولة القارية.

وقد مثّل اللاعب منتخب الكويت في النسخة الماضية لكأس آسيا بعد أن منح بطاقة مدنية كويتية “بطاقة هوية” بجانب جواز سفره وذلك بناء على شروط الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لكن بعد عودته من البطولة سحبت منه البطاقة المدنية.

وسيمثل غياب أفضل لاعب في خليجي 20 التي أقيمت باليمن 2010 حين نالت الكويت لقبها العاشر لطمة قوية للمنتخب في كأس آسيا المقررة بين التاسع و31 يناير وخسارة كبيرة لا يمكن تعويضها خاصة بعد ظهوره اللافت في كأس الخليج الأخيرة رغم الخروج المخيب من الدور الأول.

وكان العنزي أبلغ صحيفة الجريدة الكويتية مؤخرا بأنه لن يلعب في البطولة الآسيوية بدون الحصول على الجنسية الكويتية التي وُعد بها أكثر من مرة.

وأضاف أنه “سينتظر الأيام القليلة المقبلة لتحديد مستقبله بشأن الاستمرار مع منتخب الكويت أو تقديم اعتذار لاسيما أن اللعب في البطولة الآسيوية يتطلب أن يحمل اللاعب جنسية البلد الذي يمثله في البطولة وهو ما لم يتوفر حاليا”. وتابع “لن أقبل الحصول على أوراق ثبوتية من شأنها أن تضمن لي المشاركة مع منتخب الكويت من دون الحصول على الجنسية.”

108