العربي والكويت يلتقيان في نهائي كأس ولي عهد الكويت

التعادل السلبي يحسم قمة القادسية والعربي

يلتقي العربي ومضيفه الكويت الاثنين في نهائي النسخة الثانية والعشرين من بطولة كأس ولي عهد الكويت في كرة القدم.

تكتسي المباراة اهمية مضاعفة، والى جانب كونها تجمع بين اسمين كبيرين، فإنها ستشكل فرصة امام العربي للاقتراب من القادسية حامل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج ببطولة كأس ولي العهد التي انطلقت عام 1993 (8 مقابل 7)، فيما تمثل فرصة للكويت لانتزاع اللقب السادس.

العربي توج اعوام 1996 و1997 و1999 و2000 و2007 و2012، ويتقدم على هذا الصعيد على الكويت (5 القاب اعوام 1994 و2003 و2008 و2010 و2011) فيما احرز كل من كاظمة والسالمية اللقب في مناسبة واحدة عامي 1995 و2001 على التوالي.

الصراع بين الفريقين في الموسم الراهن يتعدى سباقهما على الغنم بكأس ولي العهد، ليمتد الى الزعامة المطلقة على كرة القدم الكويتية، اذ ان العربي يتصدر ترتيب الدوري متقدما على الكويت بالذات، ولا تفصل بينهما سوى نقطة واحدة.

وجاء بلوغ الكويت للمباراة النهائية ليضع حدا لظهور العربي والقادسية فيها لثلاث مرات متتالية، فقد فاز العربي في موسم 2011-2012 بنتيجة 4-1 بركلات الترجيح بعد التعادل صفر-صفر، بينما كتب النصر للقادسية في موسم 2012-2013 بنتيجة 3-1، وفي الموسم 2013-2014 بنتيجة 2-1 بعد مباراة صاخبة شابتها الأخطاء التحكيمية.

وبموجب النظام الجديد للبطولة، شارك العربي مباشرة ابتداء من الدور ربع النهائي نظرا لاحتلاله مركزا متقدما في دوري الموسم الماضي، فتعادل مع مضيفه كاظمة صفر-صفر واحتاج الى ركلات الترجيح ليتجاوزه 5-4.

وفي نصف النهائي، تغلب على الجهراء 2-1.

بدوره، بدأ الكويت مشواره من ربع النهائي للسبب عينه حيث تخلص من اليرموك 2-1 بعد التمديد، ثم فاز في مباراة قمة مثيرة على القادسية 1-صفر وجرده من اللقب.

يدخل العربي الى المباراة المرتقبة بمعنويات مرتفعة بعد ان فرض نفسه بقوة على الساحة بقيادة مدربه الصربي بوريس بونياك الذي وضع الفريق في قمة ترتيب الدوري برصيد 29 نقطة من 9 انتصارات وتعادلين مقابل خسارة واحدة وتمكن في الجولة الاخيرة من العودة بنقطة من ارض غريمه التقليدي القادسية اثر التعادل صفر-صفر.

يعتمد العربي بشكل خاص على عدد من اللاعبين المميزين ابرزهم السوريون محمود المواس واحمد الصالح وفراس الخطيب والاردني احمد هايل بالاضافة الى عدد من اللاعبين المحليين كمحمد جراغ و”المنقذ” حسين الموسوي وعلي مقصيد، لكن السمة الغالبة لدى “الاخضر” في الموسم الراهن تتمثل في جمهوره الذي منح نكهة خاصة للمنافسات ويحرص على مؤازرة الفريق اينما حل وارتحل.

وقررت ادارة العربي ادخال الفريق في معسكر خاص استعدادا للنهائي بغية توفير اقصى درجات التركيز.

بدوره، يخوض الكويت المباراة بمعنويات مرتفعة للغاية وهو قادم من فوز كبير على اليرموك 3-صفر في الدوري حيث يشغل المركز الثاني برصيد 28 نقطة علما انه الوحيد الذي لم يخسر في المسابقة حتى اليوم اذ فاز 8 مرات وتعادل في اربع مناسبات، كما بنى ثقة كبيرة على خلفية فوزه على القادسية مرتين متتاليتين، في نصف نهائي كأس ولي العهد (1-صفر) وفي الدوري المحلي (2-1).

وستتجه الانظار بلا شك الى محمد ابراهيم الذي تولى تدريب الكويت خلفا لعبدالعزيز حمادة المقال قبل “خليجي 22” خصوصا ان “الجنرال” يسعى الى تحقيق اول القابه مع “العميد” بعد ان كان خلف العديد من الالقاب التي احرزها مع القادسية كلاعب ومدرب.

وكان ابراهيم ترك القادسية بنهاية الموسم المنصرم ليحل مكانه الاسباني انتونيو بوتشه القادم من اليرموك، وكان بعيدا عن الملاعب الى ان قرر نادي الكويت اقالة حمادة وتعيينه مكانه فوضع الكويت في المركز الثاني في الدوري واوصله الى نهائي كأس ولي العهد وحسن مردوده بشكل لافت.

ويعتمد ابراهيم على عدد كبير من النجوم ابرزهم البرازيليان رافايل باستوس وليوناردو دوس ماكيليلي والتونسي شادي الهمامي بيد ان مردود الايراني رضان قوجان في تراجع، كما تبرز اسماء محلية عدة كفهد العنزي الذي جرى الحديث عن امكان تحوله للعب في احد الاندية القطرية خلال فترة الانتقالات الشتوية في كانون الثاني/يناير المقبل، وليد علي الذي اعلن اعتزاله دوليا، الحارس مصعب الكندري، وفهد عوض، فيما يستمر غياب عبدالهادي خميس للاصابة.

وكان ابراهيم شكا قبل فترة من ان فريقه يعاني كثيرا من ضغط المباريات.

معلوم ان الفريقين التقيا في الموسم الراهن مرة واحدة وكان ذلك في المرحلة الافتتاحية للدوري فتعادلا صفر-صفر.

يذكر ان مسابقة الدوري توقفت امس السبت افساحا في المجال لاقامة نهائي كأس ولي العهد ولمنح المنتخب الفرصة للبدء باستعداداته ابتداء من الاربعاء المقبل لخوض نهائيات كأس اسيا 2015 المقررة في استراليا.

في ما يلي سجل الفائزين ببطولة كأس ولي عهد الكويت لكرة القدم منذ انطلاقها في موسم 1993-1994:

1993-1994: الكويت
1994-1995: كاظمة
1995-1996: العربي
1996-1997: العربي
1997-1998: القادسية
1998-1999: العربي
1999-2000: العربي
2000-2001: السالمية
2001-2002: القادسية
2002-2003: الكويت
2003-2004: القادسية
2004-2005: القادسية
2005-2006: القادسية
2006-2007: العربي
2007-2008: الكويت
2008-2009: القادسية
2009-2010: الكويت
2010-2011: الكويت
2011-2012: العربي
2012-2013: القادسية
2013-2014: القادسية

110