المبطي و العيد و الشربتلي أبطال مهرجان قفز الحواجز

المبطي و العيد و الشربتلي أبطال مهرجان قفز الحواجز

بحضور كريم من صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض اختتمت مساء اليوم فعاليات مهرجان خادم الحرمين الشريفين لقفز الحواجز الذي احتضنها و لمدة ثلاثة أسابيع متتالية منتجع نوفا للفروسية بتبراك غرب العاصمة الرياض ، والذي ضم ثلاث بطولاتٍ هي للوطن ، والدولية فئة الخمس نجوم ، والخليجية فئة الثلاث نجوم .
وعلى نحوٍ يليق بفخامة هذا المحفل الفروسي سار اليوم الختامي له ، والذي حمل ثلاثة أشواط أولها نهائي الناشئين ، وثانيها شوط الجائزة الوسطى ، ليكون ختامها مع شوط الجائزة الكبرى للدوري العربي المؤهل لكأس العالم .
و على حواجز بلغ ارتفاعها 125 سم قفز 20 فارساً ناشئاً تأهل منهم ثمانية فرسان إلى جولة التمايز استطاع الفاس خالد المبطي مع ” فيميرا” أن يخطفا صدارة الشوط بزمن 35.33 ثانية ، فيما سجل الفارس سعد العجمي برفقة ” وايت إن سي ” وصافة الشوط باسمه بزمن 38.08 ثانية ، فيما استطاع الفارس الإماراتي محمد العويس أن يحقق المركز الثالث برفقة ” تشيكا “بعد أن قدما جولة بزمن 47.98 ثانية .
أما شوط الجائزة الوسطى والذي كان الفرسان فيه في منافسة مع المسلك ” المفخخ ” بارتفاع 145 سم الذي لم ينجوا منه من الخمسة والخمسون فارساً سوى سبعة فرسانٍ فقط استطاعوا التأهل لجولة التمايز ، لكن صاحب الأداء الكبير الأولمبي خالد العيد قدم فيها جولةً احترافية مع الفرس “فوليتا” بزمن 35.41 ثانية كانت كفيلةً بأن تمنحه استحقاق الصدارة بجدارة ، فيما كانت وصافة الشوط للوحش الأولمبي عبدالله الشربتلي مع ” لاتويا ” بزمن 36.29 ثانية ، ليكون المركز الثالث من نصيب البلجيكي فرانسوا ماتي بزمن 37.08 ثانية .
آخر أشواط البطولة الخليجية ، ومسك ختام المهرجان كان شوط الجائزة الكبرى والذي هو شوطٌ فصل و ما هو بالهزل تنافس فيه 23 فارساً قفزوا حواجز تراوحت ارتفاعاتها بين 140-160 سم تأهل منهم أحد عشر فارساً لجولة التمايز بذلوا جهدهم لتصدر الشوط لكن وحش الفروسية السعودية الفارس عبدالله وليد الشربتلي قال كلمته و أحرج منافسيه صانعاً مجداً جديداً يُضاف إلى التاريخ العريق للفروسية السعودية بعد أن قدم مع ” يونيك ” جولةً نظيفة بزمن 59.14 ثانية ، تاركاً المركز الثاني خلفه للفرنسي ديفيد فريدريك و ” إكوادور ” اللذان قدما جولة نظيفة بزمن 61.57 ثانية ، أما المركز الثالث فقد كان من نصيب بطل الخليج الشيخ علي بن خالد مع ” فيرست ديڤيزيون” بعد أن قدما جولة بأربعة نقاط جزاء وبزمن 51.16 ثانية .
هكذا شاء الله تعالى أن يكون ختام المهرجان بثلاثيةً سعودية ، عُزف السلام الملكي السعودي في نهايتها تكليلاً للجهد الجهيد الذي بُذل طوال الفترة الماضية حتى أن مجرد التفكير فيه كفيلٌ بأن يرهقنا ، شكراً للاتحاد السعودي للفروسية ، و شكراً للرعاة الداعمين للمهرجان ، و لكل القائمين على إنجاح هذا المهرجان صغيرهم و كبيرهم ،لا أضاع الله لهم تعباً ، ومباركٌ للأمير الفارس عبدالله بن متعب هذا الإنجاز الكبير ، وهذا الختام المسك .

112