لاعبو الشعلة : سيطرنا على اللقاء و نعد بالتعويض

لاعبو الرائد : نبارك للجماهير والقادم سيكون أفضل

فوز-الرائدبارك لاعبو فريق الرائد لجماهير فريقهم الفوز الذي تحقق لهم يوم السبت على فريق الشعلة في الجولة الثانية عشرة لدوري عبداللطيف جميل للمحترفين في نسخته الثانية بهدف دون مقابل.

وقال احمد الكسار حارس فريق الرائد: الحمد الله على كل حال، ومبروك للجميع والفوز كان له طعم خاص، وكان الهدف ثميناً حقاً والفوز تحقق بفضل الله عز وجل ثم بعزيمة واصرار اللاعبين على الفوز واسعاد الجماهير الرائدية خصوصاً بعد 11 جولة لم يذق خلالها الفريق طعم الفوز”.

واعتبر الكسار أن تألقه ياتي من ثقة زملاءه به ودعاء اسرته له بالتوفيق، مبيناً ان ثقة الجميع الكبيرة كانت محفزة له على التألق، مشيراً ان جماهير الرائد هي الداعم الاول له قياساً بوقفتها ودعمها له على الرغم من الخسائر التي مني بها الفريق والاهداف التي ولجت شباكه.

من جانبه، قال فهد الجهني لاعب فريق الرائد: الحمد الله على كل شيء، والاهم تحقق لنا بخطف النقاط الثلاث باعتبارها الاهم ودوماً الفريق يلعب مباريات بمستويات جيدة الا انها يخسرها لعدم تسجيله للاهداف ومن 6 الى 7 مباريات قدمناً مباريات مميزه الا ان الفريق خسرها لعدم التسجيل، ونعد جماهيرنا بالتحسن للافضل في المباريات المقبلة، ومواصلة تحقيق الانتصارات باذن الله”.

فيما قدم لاعبو الشعلة اعتذارهم لجماهير فريقهم ورفض سعيد الحربي حارس فريق الشعلة تحمل الهدف الذي ولج مرماه واستطاع الرائد من خطف نقاط المباراة، وقال: “كرة القدم اخطاء، ولولا الاخطاء لم ستكون هناك كرة سهلة، ولم يكن خروجي غير موفق والجميع يخطئ ونحمد الله على كل شيء وان شاء نعوض جماهيرنا في المباريات المقبلة والقادم يكون افضل، ونقدم لهم اعتذارنا كلاعبين عن الخسارة.

في المقابل، قال سلطان البرقان لاعب فريق الشعلة: “الحمد الله على كل حال، ومباراة وانتهت ونفكر بالمستقبل ونعد جماهيرنا بالتعويض باذن في المباريات المقبلة، لعبنا افضل وسيطرنا على المباراة، وقدمنا كرة جميلة ولم يكتب لنا التوفيق في التسجيل واستطاع الرائد الظفر بنقاط المباراة بعد استغلاله لكرة ثابته وتسجيله لهدف الاول، وبعد ذلك فرض الشعلة سيطرته على المباراة واضاعنا العديد من الفرص”.

102