ترباد وإطارات الرياض يحققون المركز الأول

بالصور | ختام ناجح لسباق الدراجات الشرقية

شرقية 17توج الدّراج الفلبيني ترباد داوان بطلاً لسباق الدراجات الخيري “شرقية 1” على مستوى الأفراد، بينما حقق فريق إطارات الرياض المركز الأول على مستوى الفرق ، وذلك في السباق الذي احتضنه كورنيش مدينة الدمام تحت رعاية الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية.

وتوج الأستاذ خالد البتال وكيل الإمارة الأبطال وأصحاب المراكز المتقدمة بالكؤوس والميداليات بالإضافة إلى مبالغ مالية، كما سلم المكتب التعاوني لرعاية السجون “بصيرة” الفائز بإيرادات سباق هذا العام الدعم المقدم من شركة هونداي المجدوعي، والبنك الأهلي، والعوهلي القابضة.

واستحوذ الدراجون الفلبينيون على المراكز الثلاثة الأولى في سباق الأفراد حيث جاء في المركز الثاني الدراج نيل ماتسو، بينما جاء في المركز الثالث الدراج جورج تريتو.

وحلّ في المركز الثاني على مستوى الفرق فريق SGB الدبل، بينما جاء فريق الفارس في المركز الثالث.

وشهد السباق مشاركة محمد المسحل الأمين العام للجنة الأولمبية السعودية كأحد الدارجين وذلك في سباق شرفي شارك فيه أعضاء اللجنة المنظمة العليا يتقدمهم الرئيس العام للسباق عبدالرحمن الدبل ورئيس اللجنة التنفيذية وصاحب فكرة السباق عادل الدبل، وكذلك أعضاء اللجنة الشرفية، كما حضر السباق مدير المكتب الرئيسي لرعاية الشباب بالدمام فيصل العبدالهادي.

وشارك في السباق 300 درّاج من مختلف الجنسيات فبالإضافة إلى مشاركة السعوديين فقد شارك دراجون من الجنسية الأمريكية والبريطانية والكاميرونية والفلبينية والهندية بالإضافة إلى مشاركة دراجين من الجنسيات العربية، كما شهد السباق حضوراً جماهيرياً على مستوى الأفراد والعائلات.

وتخلل السباق فقرات متنوعة حيث شاركت فرقة شعبية قدمت منوعات من الفلكلور الشعبي السعودي، كما قدمت إحدى الفرق عرضاً بهلوانياً، بالإضافة إلى عرض خاص بالسيارات، قبل أن يختتم السباق بالعرضة السعودية.

وأكد عبدالرحمن الدبل الرئيس العام للسباق أن ما خرج به السباق هو في عامه الأول يسجل في خانة النجاح المبهر، مؤكداً بأن رعاية أمير المنطقة الشرقية، وتوجيهاته للجهات الحكومية المعنية بالتنظيم كان سبباً رئيساً في النجاح.

وشدد الدبل على أن الرعاية والمشاركة الفاعلة من قبل الشركات والمؤسسات الوطنية للسباق كان رافداً كبيراً من روافد النجاح، لافتاً إلى أن تلك المبادرات كشفت عن وعي متنامي بقيمة العمل الخيري، وبحتمية تفعيل جانب المسؤولية الاجتماعية.

ونوه الدبل بجهود كوادر العمل في اللجنة العليا وفي اللجان العاملة، مؤكداً على أن العمل المضني طوال الشهور الماضية كان نتاجه نجاح لافت شهد به كل من حضر السباق.

وقدم الرئيس العام للسباق شكره للمتسابقين لما أظهروه من رغبة في إنجاح الفكرة بما تحمله من قيم وأهداف سامية صحية واجتماعية، وللجماهير التي حضرت السابقة وكانت عاملاً مهماً من عوامل نجاحه، مشدداً على أن النجاح في هذا العامل سيكون دافعاً لعمل مضاعف في العام المقبل.

شرقية 11 شرقية 12 شرقية 13 شرقية 15 شرقية 16 شرقية 18 شرقية 19

110