الجياد تقول كلمتها والحضور السعودي خجول

unnamed (2)

على نحوٍ يليق بفخامة الفروسية السعودية كان حضور الفرسان الدوليين اليوم في انطلاقة البطولة الدولية المقامة ضمن مهرجان خادم الحرمين الشريفين لقفز الحواجز إلا أن الحضور السعودي كان -للأسف – خجولاً جداً !

وقد شهد أول أيام البطولة منافساتٍ حامية الوطيس بين فرسانٍ أولمبيين ودوليين عزموا على تسجيل حضورٍ قوي ، والتقاط صورةٍ تذكارية على منصّة مهرجانٍ يعد الأقوى عربياً ، أولى أشواط البطولة TWO PHASES والذي تراوحت ارتفاعاته بين 140-145سم وتنافس فيها 40 فارساً ذهبت صدارته للفارس الإيطالي إيمانويل جاوديانو بزمن 27.3 ثانية مسجلاً نفسه رقماً صعباً على لائحة هذه البطولة، يليه الفارس القطري بطل الخليج الشيخ علي بن خالد بزمن 28.12 ثانية ، ليكون المركز الثالث من نصيب المنقذ الفارس السعودي عبدالله وليد الشربتلي بزمن 29.0 ثانية ، ولم يكن الشوط سهلاً أبداً إذ لم يستطع تجاوزه بدون اخطاء سوى 6 فرسان فقط من بينهم فارسين سعوديين هما عبدالله وليد الشربتلي و ناصر الشواف .

في الواقع إن الجياد قالت كلمتها في أول أشواط البطولة الدولية وهبطت بأسهم الفرسان السعوديين من السماء السابعة إلى مادون مستوى المنافسة الجادة وهو فخٌ تقع فيه الفروسية السعودية تنصبه رياضةٌ قائمة على تفاعل روحين لا يمكن لأحدهما العبور إلى بر الأمان بلا الآخر !
أما صدارة الشوط الثاني Against the clock المؤهل لشوط الجائزة الكبرى والتي تراوحت ارتفاعاته بين 140-145 سم وشهد منافسات بين 33 فارساً كانت من نصيب الفارس باسم حسن سيف يليه في المركز الثاني الفارس السعودي عبدالله الشربتلي ليكون الثالث من نصيب الفارس البلجيكي ماتي .

يومٌ يتأرجح بين فخامة الحدث و ركاكة مستوى جيادنا تاركاً خلفه فجوةً فروسية مريرة وغصّةُ في صدر من صنعوا الفروسية الخليجية ثم وقفوا بعيداً مكتفين بدور المتفرج !

112