لاين سبورت تكسب الجولة.. والفراج يؤكد على عمق نظرته الثاقبة

aljawla1استطاعت القناة الجديدة الرياضية لاين سبورت من خطف الإعجاب وحظيت بالمتابعة الجماهيرية الكبيرة بعد إن نجحت في الأسبوع الأول من انطلاقتها من كسب ثقة المشاهد بتنوع الطرح والتغطية الشاملة وعدم التحيز ضد احد بل أنها خاطبت كل التوجهات بروح إعلامية جديدة.

ومن بين العديد من البرامج الجديدة والمبتكرة والعصرية عادت مجددا الجولة الرياضية وهو البرنامج الجماهيري المميز وظهر بحلته الجديدة بقيادة المذيع المتألق وليد الفراج حيث يقدم وجبة يومية رياضية لا غنى عنها.

 

المشاهدين الرياضيين بكافة ميولهم أصبحوا يتابعون بشغف كل ما يبث على القناة الجديدة لتكوين النظرة الأولى والانطباع المبدئي عن طبيعة المادة المقدمة وجودتها بعد أن شهد الوسط الرياضي غياباً كبيرا للإعلام الهادف بسبب تقاعس القنوات الأخرى أو المحاولات الغير كافية من جهات إعلامية متخصصة.

ويغطي برنامج الجولة أحداث الرياضة السعودية بشيء من التفصيل وبدقة المعلومات حتى الآن ، مما أدى إلى موجة من الرضا الجماهيري تحيط بقناة لاين سبورت وخاصة برنامج الجولة.

ولاشك أن التصور الأول يمنح لاين سبورت أفضلية مطلقة كونها وجدت في اسخن المواجهات السعودية وتحاول أن تثبت أنها قناة الجميع، خاصة ان القناة كسبت برنامج الجولة بكافة طاقمة الاعدادي والتحريري والانتاجي وهو ما يميزها عن غيرها .

واستعانت لاين سبورت  بجيش من الإعلاميين ذوو الخبرة الواسعة و الحضور الإعلامي الكبير  لا سيما عبر القناة الرياضية السعودية حيث انضم كبير المذيعين الأستاذ سليمان المطيويع ( البرشلوني) ليقدم إضافة مميزة لقناة لاين سبورت.

وقد ساهم النجاح الباهر لقناة لاين سبورت خاصة انها تبث على النظام المفتوح وتخصصها الرياضي في هجر برامج أخرى كانت تحاول تقليد الجولة ولكنها فشلت فشل ذريع.

وقد أستفاد الفراج من تجربته السابقة وبات من ألمع المذيعين للبرامج الرياضية ووقع اختياره على عدد من المحللين الاكفاء وقليلي الظهور الإعلامي ليؤكد عمق نظرته الثاقبة ونظرة القائمين على القناة حيث ان المتلقي قد مل من تكرار نفس الوجوه وحفظ افكارها وبات التغيير امر مهما وضرورياً للتنويع وإتاحة الفرصة لضخ دماء جديدة في شرايين الإعلام الفضائي المفتوح.

وبالعودة للحديث عن قناة الشباب والرياضية المتخصصة  لاين سبورت والتي تقدم نموذجاً جديد في عصر الإعلام المرئي فإن قوة  المنافسات السعودية وعشق الجماهير للرياضة كفيل بتربع القناة على القمة خاصة إذا ما حافظت على نهج الشمولية والحياد ودقة المعلومة.

وتنضم قناة لاين سبورت إلى باقة المفضلة لغالبية السعوديين الذين لا يستغني احد منهم عن مشاهدة القنوات المعنية بالدوري السعودي لاسيما قناة الرياضية السعودية وشبكة الجزيرة والقناة الجديدة لاين سبورت. فيما تحظى برامج رياضية أخرى بنفس الاهتمام حيث مرمى العربية وأصدى ام بي سي وخط ابوظبي لكن توقيتها المتأخر ليلاً قد يصب في مصلحة لاين سبورت التي تنبض بالرياضية المحلية وتفهم متطلبات المشاهد السعودي وتلبي رغباته . 

104