موقع الفيفا: ثبات وتأرجح في الدوريات العربية

تأرجحت البطولات العربية في القارة الآسيوية مابين الثبات والتغيير فوق القمة بعد أن دارت جولة جديدة بداية هذا الأسبوع، لكن ظلت الإثارة حاضرة بل أنها ازدادت إثر فترة قصيرة من الراحة الإجبارية للعديد منها لمشاركة المنتخبات الوطنية في تصفيات كأس العالم البرازيل 2014.

أما في القارة الأفريقية فقد حافظ وفاق سطيف واتحاد الحراش على صدارة الدوري الجزائري رغم سقوطهما.

الدوري الإماراتي: العين لأسبوع آخر

لم يجد العين أدني صعوبة في الحفاظ على صدارته للدوري، حيث حقق “حامل اللقب” انتصارا ساحقا على ضيفه إتحاد كلباء 6-0 في موقعة تظهر نتيجتها مدى السهولة التي تحققت عقبها النتيجة. كانت فرصة جديدة أمام الغاني أسامواه جيان لمواصلة هوياته في التسجيل، فهز الشباك مرة، وتألق محرك خط الوسط، عمر عبدالرحمن باحرازه هدفين.

مباراة القمة: كانت مواجهة النصر والوحدة من أقوى المواجهات نظرا لتقارب مواقع الفريقين على سلم الترتيب. استفاد النصر من خوضه اللقاء على أرضه وبين جماهيره، وسجل انتصارا لافتا للغاية 4-1، وذلك بفضل ثلاثية “هاتريك” من محترفه البرازيلي برونو سيزار. ورغم طرد العراقي نشأت أكرم وتقليص الضيوف الفارق، إلا أن النصر أنهى الأمور بسرعة بهدف احتفالي عبر حميد عبدالله.

أبرز العناوين: لم يستطع أي من الأهلي وضيفه بني ياس من هز الشباك، خصوصا من جانب صاحب الأرض بعد أن نقصت صفوف الضيوف لطرد حارس مرماهم منذ الشوط الأول، وضاعت الفرص تباعا من هنا وهناك، ليخسرا نقطتين قبل أن يكسبا نقطة، فتراجع بني ياس خطوة للمركز الثالث، بينما تقدم الأهلي خطوة نحو الرابع.

الدوري الكويتي: الكويت يغرد وحيدا

بات الكويت يغرد وحيدا وبشكل مريح مع الجولة العاشرة، حيث كان أكثر المنتفعين فيها. فقد حقق الكويت الذي لازال منتشيا بلقب كأس الإتحاد الآسيوي، حقق فوزا جديدا على مستضيفه الجهراء 3-1 بفضل ثلاثية متتالية أحرزها علي الكندري، وفهد العنزي والتونسي شادي الهمامي. بقاء الكويت في الصدارة بات أكثر راحة وبفارق 7 نقاط عن ملاحقه القادسية.

مباراة القمة: عاشت الكويت أجواء “دربي” حقيقي بين القادسية والعربي، واللذين يملكان في جعبتهما (15 و16 لقبا على التوالي). انطلقت المباراة على وقع هدف مبكر للقادسية سجله صالح الشيخ، وأبى العربي إلا وأن يرده مضاعفا وبوقت قصير أيضا نهاية الحصة الأول، عبر محترفيه السنغالي عبدالقادر فال والأردني أحمد هايل، لكن القادسية رفض الخسارة للمرة الثانية في البطولة، وأدرك التعادل بفضل السوري عمر السوما في الدقائق الأخيرة.

أبرز العناوين: تخلى السالمية عن المركز الأخير بعد أن حقق فوزه الثاني علىالتوالي، وكان هذه المرة على منافسه في القاع الصلبيخات 2-0، ليتقدم خطوة ودافعا منافسة للمركز الأخير. وبعد أن حقق النصر الفوز على كاظمة 1-0، تساوى معه بذات الرصيد النقطي في وسط الترتيب.

الدوري الجزائري: سقوط أهل القمة

حافظ وفاق سطيف واتحاد الحراش على صدارة الدوري الجزائري رغم سقوطهما أمام جمعية الشلف وشبيبة بجاية على التوالي في قمتي مباريات الأسبوع الحادي عشر. ووضع الشلف حدا لسلسلة نتائجه السيئة على أرضه بإلحاق هزيمة 2-1 على سطيف المتصدر هي الثانية له منذ بداية الموسم. وسجل للشلف اللاعب السابق لسطيف غزالي، وملولي، وعودية لسطيف. وتجمد رصيد سطيف عند النقطة 23 نقطة في الصدارة متقدما بفارق الأهداف عن شريكه بالصدارة اتحاد الحراش الذي سقط أمام بجاية 0-2.

مباراة القمة: حقق نادي مولودية وهران أول فوز له بدوري المحترفين الجزائري هذا الموسم وتغلب على ضيفه شباب باتنة 3/1. ورفع مولودية وهران رصيده إلى ثماني نقاط في المركز الثالث عشر بينما تجمد رصيد شباب باتنة عند تسع نقاط في المركز الثاني عشر. وسجل أهداف مولودية وهران، سانداجو داجلو من أفريقيا الوسطى في الدقيقتين 27 و80 وسيد أحمد عواج في الدقيقة 83 بينما سجل الهادي عادل الهدف الوحيد لشباب باتنة قبل أربع دقائق من نهاية المباراة.

أبرز العناوين: انتهت مباراة واحدة فقط بالتعادل هذا الأسبوع وكانت بين مولودية الجزائر ومولودية شباب العلمة حيث انتهت بالتعادل السلبي.

بطولات أخرى

في الدوري السعودي، أقيمت ثلاثة مباريات مؤجلة لانشغال بعض الفريق باستحقاقات خارجية، وفي أبرزها حقق الفتح مرة جديدة انتصارا لافتا للغاية على الاتحاد 2-1 بفضل ركلة جزاء متأخرة، اقتنص بها فوزه الحادي عشر وبقي متمنعا على الخسارة، فعاد للانفراد بالصدارة وبفارق 3 نقاط أمام الهلال الذي “شاكسه” عليها في الأسبوعين الماضيين. كما فاز النصر على الاتفاق 3-1، بينما تكبد الأهلي وصيف آسيا خسارة مؤلمة أمام التعاون 1-2 قبل نهاية اللقاء بقليل.

في الدوري القطري، حافظ السد على صدارته وبشكل مريح ( فارق 7 نقاط) بعد أن حقق فوزا مهما على الوكرة 2-1، بينما ازدحمت منطقة المطاردة، بعد فوز الريان على الخريطيات 2-1 فأصبح ثانيا، ويتبعه لخويا بفارق الاهداف بعد أن تفوق على قطر 2-0، ويتبعهما الجيش بفارق نقطة إثر تغلبه على العربي 3-0.

في الدوري الأردني، لازال العربي محافظا على القمة في أفضل “مغامرة” يقوم بها في البطولة منذ صعوده لدوري الأضواء، فقد تعادل مع جاره الصريح بدون أهداف فتقدم بفارق نقطة على الوحدات الثاني الذي واصل هواية الفوز المتأخر على الجزيرة العنيد 1-0 جاء قبل الصافرة الأخيرة. بدوره حافظ شباب الأردن على بقاءه قريبا من مواقع القمة بفوز ثمين على الرمثا 1-0، فيما انتعش الفيصلي بفوز ثمين جدا على المنشية 2-1.

في الدوري اللبناني، عادت عجلة البطولة للدوران من جديد، انفرد العهد في الصدارة بفوزه على شباب الساحل 2-1، مستفيدا من تعادل النجمة مع الراسينج بيروت 1-1، وحقق الأنصار فوزا كبيرا على الشباب الغازية 4-2. وقفز الصفاء إلى المركز الثاني بعد فوزه على شريكه بالنقاط سابقا التضامن صور 2-1.

في الدوري العراقي، حافظ دهوك على ريادته للترتيب رغم تعادله مع الزوراء 1-1، ولكن الشرطة نجح في تضييق الخناق عليه وبات ثانيا بفارق الأهداف، إثر فوزه الكبير على القوة الجوية 4-1، وكذلك فعل كربلاء الذي أصبح ثالث بفارق الأهداف، بفوزه خارج ميدانه على الصناعة 2-1، واستهل اربيل “حامل اللقب” مشواره منذ هذه الجولة، وحقق فوزا صعبا على الكرباء 2-1.

 

108