الحربي: مهرجان الملك مفْخَرة والفرصة ليست كل شيء

unnamed (1)

في أحد أروقة مهرجان خادم الحرمين الشريفين لقفز الحواجز كان لنا حوار حصري مع فارس أظهر مستويات متميزة منذ نهاية الموسم الماضي ، عمل بجد على إثبات نفسه واستطاع تسجيل اسمه ، جمعنا حديث مطول عن مستواه ومدى أهمية الفرصة للفارس وعن الكثير من التفاصيل فيما يلي نصّه :

– مشاري الحربي فارس استطاع أن يثبت نفسه خلال الأعوام السابقة لكنه ومنذ نهاية الموسم الماضي وحتى الآن يُظهر مستوى مبهر سجل من خلاله تواجداً قوياً على منصات التتويج ، فما هو السر ؟!

الحمدلله هو توفيق من الله ، السر هو الخيل الذي أمتطيه ، وأحب أن أتوجه بالشكر لسمو سيدي وزير الداخلية على الخيل التي منحها لفرسان الأمن العام والحمد لله حققنا بها نتائج جيدة كان أبرزها كأس المؤسس وإن شاء الله القادم أفضل .

-الخيل عامل أساسي في حصول الفارس على مراكز متقدمة ولا شك في ذلك لكن هناك رأي بأنه ليس العامل الوحيد ما رأيك ؟

طبيعي جداً ، قد يأتي فارس لديه خيل ممتازة لكنه لا يؤدي الأداء الذي قد يقدمه فارسٌ آخر يعمل على تطوير نفسه ويواظب على التمارين اليومية و يحرص على تقديم الأداء الأفضل ، فمستوى الفارس يشكل فارق كبير و على سبيل المثال الفارس خالد العيد والفارس عبدالله الشربتلي هم فرسان مميزين وقادرين على تقديم مستوى عالي مع أي جواد والمنافسة فيه في الشوط ، لذلك فإن الفارس من المهم أن يعمل بجدّية على تطوير نفسه فهو في الأول والأخير رياضي ولا يصح أن يهمل في تمارينة ثم يتوقع أن ينجح في اجتياز الحواجز ببراعة ، لابد له من تجهيز نفسه وتجهيز خيله ويبقى التوفيق بيد الله تعالى .

– دائماً نتحدث عن تصنيف الفرسان إلى صف أول وثاني وثالث ، الآن وفي هذه المرحلة تحديداً نجد أن مشاري الحربي يقدم ما يستحق أن يكون به في الصف الثاني و الأول إذا لزم الأمر في ظل الظروف التي يمر بها المنتخب السعودي للفروسية ، فهل كان هذا الأمر هدفاً لمشاري وهل هو مستعد لهذا الأمر ؟!

لا شك بأن تمثيل المنتخب هو طموح كل فارس وكل رياضي فيما لو تحدثنا بشكل عام ، والحمد لله أنا وزملائي الشباب نقدم في هذه الفترة مستويات جيدة ننافس بها فرسان الصف الأول الذين يشاركون في البطولات المحلية و دليل ما نقدمه من أداء هو أنهم لا يحتكرون المراكز الأولى بل نجد أن من الشباب من يخطف الصدارة في وجودهم وهذا يدل على تقدم كبير في مستوى الفرسان الشباب وطموح كبير يحملونه بداخلهم ، كل ما ينقصهم هي الفرصة وأجزم أن منهم من لو أتيحت له الفرصة لربما تفوق على فرسان الصف الأول.

– دائماً نتحدث عن كون الفارس السعودي ينتظر فرصة ، وللأسف عدد كبير من الفرسان جعل الفرصة “شمّاعة” يعلق عليها تراجع مستواه فيما لو أخذنا مشاري الحربي كمثال سوف نجد أنه من الفرسان الذين لم يحصلوا على الفرصة التي ترضي طموحهم ، سؤالي من يأتي أولاً برأيك الفرصة أم عمل الفارس على تطوير أدائه وإثبات نفسه ؟!

قد يتذمر البعض من عدم وجود فرصة لكن لو أردت أن أتحدث عن نفسي فأنا أحد الفرسان الذين لم يجدوا فرصة في يومٍ من الأيام وإن وجدت فإنها تكون ضعيفة ، لكنني كنت أحب أن أجد نفسي على منصة التتويج ولم أكتفي بمجرد التمني بل بذلت جهد متواصل ولكل مجتهد نصيب ، والحمد لله أتت فرصة عند سمو الأمير بدر في البداية ، ومن ثم أتتني فرصة في اسطبل العيد والآن عُدت للأمن العام الذي كان هو نقطة البداية ، و لله الحمد الآن لدي فرس مميزة ” ڤينا أونو ” وأحقق معها نتائج مرضية وأطمح لأن نحقق المزيد بتوفيق من الله تعالى، كما لا يفوتني أن أشكر صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن متعب الذي كان داعماً لي في مسيرتي الفروسية ، أما بالنسبة لكون الفرصة هي نقطة الانطلاق فهو أمر غير دقيق فقد تأتي فرص متساوية لفارسين ينجح أحدهما باستغلالها الاستغلال الأمثل ويخفق الآخر ، كما وأننا بدأنا نجد توجه كبير نحو دعم الفرسان الشباب كما فعل الأمير عبدالله بن متعب الذي تبنّى ثلاثة فرسان مميزين لم يتم اختيارهم من فراغ بل إنهم من خيرة الفرسان تشهد لهم نتائجهم ويستمتع الجميع بمشاهدتهم في الميادين ، بالإضافة إلى دعم الفارس أحمد الشربتلي لفريق كامل برعاية السهم الماسي مما يدفعنا للتفاؤل بقادم أجمل .

– ماذا تقول للفرسان الناشئين الذين رأينا تألقهم في بطولة للوطن المقامة ضمن مهرجان خادم الحرمين الشريفين ؟!

أبارك لمن فاز منهم و حظ أوفر لمن لم يحالفه الحظ ، قدم لهم المهرجان فرصة كبيرة و مازال طريقم طويل وعليهم أن يثابروا فيه ليثبتوا أنفسهم المهم أن يعملوا على تطوير أدائهم دون كلل أو ملل وسوف يصلون بعون الله تعالى إلى مايطمحون إليه .

-ختاماً أنت أحد الفرسان الحريصين على تسجيل حضورهم في مهرجان خادم الحرمين الشريفين ، ماذا تقول في هذا الحدث الفروسي ؟

اتوجه بالشكر لرئيس اللجنة المنظمة وصاحب فكرة مهرجان خادم الحرمين الشريفين الأمير عبدالله بن متعب على هذا المجهود الذي يُبذل ، و لله الحمد أصبح لدينا مهرجان نفتخر به الجميع ينتظره من فرسان وعشاق ومحبين لهذه الرياضة العريقة باعتباره من أهم الأحداث الفروسية في المملكة .

أسعدتنا كثيراً استضافة الفارس مشاري الحربي ونتمنى له التوفيق في مسيرته الفروسية و أن يحقق ما يطمح إليه في عالم الخيل والفروسية .

110