مدربا عمان والإمارات يتفقان على الاستفادة من دورة الخليج

مدرب الامارات

أوضح مدرب المنتخب الإماراتي الأول لكرة القدم مهدي علي على أنه دخل مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع اليوم بهدف الوقوف على مستويات بعض اللاعبين الذين لم ينالوا الفرصة في المباريات السابقة, مشيراً إلى أن مباراة اليوم تعد اختباراً قوياً لهم كونها مباراة رسمية وكون الفريق يلعب تحت بعض الضغوط .
وأفاد أن مباراة اليوم اختبار جيد قبل وضع القائمة النهائية للمشاركين في كأس آسيا, وأحيا اللاعبين على المجهود الذي بذلوه, كما أحيا المنتخب العماني على المستوى الذي قدمه وقال لهم : هاردلك.
وأكد مهدي علي أنهم كانوا يطمحون لما هو أكبر من الميدالية البرونزية, متمنياً أن يعوض الفريق في كأس آسيا, آملاً في الوقت ذاته بأن يحقق اللاعب علي مبخوت جائزة هداف البطولة, مشيراً إلى أن الألقاب الفردية ليست مطمح لهم لكنها دافع قوي للاعب يستحقها.
وعن مستوى المباراة قال:” حينما يلعب اللاعبون على مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع يدخلهم بعض الإحباط خصوصاً إذا كان الفارق بين المباراة السابقة ومباراة اليوم قليل وهذا أمر صعب التحكم به”.
وعن السلبيات التي يراها في مشاركتهم في البطولة قال:” لن استعجل بالحديث عن السلبيات في هذا الوقت, سأخذ الوقت الكافي للوصول لإدراك جميع الأمور في الفريق”.
وأكد مدرب المنتخب العماني الأول لكرة القدم بول لوجوين أن المنتخب العماني قدم اليوم مباراة جيدة, مبيناً أنه أعطى الفرصة للعديد من الوجوه الشابة للوقوف على جاهزيتهم, مشدداً على أنه ينتظر منهم العطاء المتميز مستقبلاً, مؤكداً في الوقت ذاته على أن الفريق قدم مباريات عالية المستوى في أغلب مباريات البطولة.
وأضاف:” أضعنا اليوم العديد من الفرص, ويجب أن نعمل على تلافي هذه السلبية, ومصدر قوتنا في طريقة لعبنا وسنبحث عن الحلول للمشاكل التهديفية, وسيتم تطوير أداء المهاجمين كما سننتظر عودة المهاجمين الغائبين عن البطولة في قادم الاستحقاقات للمنتخب”.
وأكد لوجوين على أن الأهم بالنسبة له هو الوصول بشكل منظم للمرمى وخلق الفرص, مشيراً إلى أن هذا ما طبقه اللاعبون خلال مشاركتهم في البطولة.
وحول مستوى البدلاء الذين شاركوا اليوم قال:” مباراة اليوم أتاحت لنا اكتشاف إمكانيات اللاعبين وشاهدنا مستويات مميزة لهم, وأنا متأكد بأنهم سيقدموا الأفضل مستقبلاً”.

114