مانشستر يونايتد يحسم قمة البريمرليج مع آرسنال

تشلسي يعزز صدارته ويونايتد يحسم القمة مع آرسنال

عزز تشلسي صدارته وبقي الوحيد من دون خسارة بعد فوزه السهل على ضيفه وست بروميتش البيون 2-0 اليوم السبت في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإنجليزي، فيما حسم مانشستر يونايتد قمته مع مضيفه آرسنال 2-1.

ورفع تشلسي رصيده الى 32 نقطة من 12 مباراة بفارق 7 نقاط عن ساوثمبتون الثاني الذي يحل ضيفا على أستون فيلا الاثنين في ختام المرحلة.
وحقق تشلسي رقما قياسيا بخوضه 12 مباراة من دون خسارة منذ بداية الموسم.

وعاد الى تشكيلة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو لاعب الوسط الاسباني سيسك فابريجاس صاحب اكبر عدد من التمريرات الحاسمة هذا الموسم كما شارك مواطنه المهاجم دييجو كوستا بعد اخلاده للراحة خلال المباريات الدولية.

على ملعب “ستامفورد بريدج” وامام 41600 متفرج، اهدر قلب الدفاع جون تيري هدف الافتتاح عندما سدد من مسافة قريبة ابعدها الحارس بن فوستر ببراعة (5). وتقدم تشلسي بتمريرة عرضية برازيلية من لاعب الوسط أوسكار هيأها كوستا بحرفنة بصدره ولعبها طائرة في شباك وست بروميتش مسجلا هدفه الحادي عشر هذا الموسم بفارق هدف عن الارجنتيني سيرخيو أجويرو مهاجم مانشستر سيتي (11).

وكاد أوسكار ينضم الى كوستا على لائحة المسجلين لكن تسديدته القوية من حدود المنطقة بعد تمريرة عرضية من البلجيكي إدين هازار صدها فوستر ببراعة (15). وبقي اللعب من جاب واحد وضغط تشلسي بعنف على مرمى المضيف، ليسدد كوستا بيسراه من مسافة قريبة لكنه اهدر فرصة كبيرة اذ مرت الكرة على بعد سنتيمترات من القائم الايمن (19).

ولم يتأخر هازار في ترك بصمته في مرمى فوستر من دون اي معاناة بعد ركنية وصلت اليه في المنطقة الصغرى في ظل غياب مستغرب من رقابة دفاع وست بروميتش فسددها بيسراه ارتدت من الحارس الى الشباك وبالتمريرة الحاسمة العاشرة لفابريجاس هذا الموسم من 12 مباراة وهو اسرع لاعب يحقق هذا الانجاز (25).

وبدأت ملامح الكارثة تحل على وست بروميتش الذي استهل المرحلة في المركز الثالث عشر، عندما دخل الارجنتيني كلاوديو يعقوب بخشونة على كوستا بقوة فعالجه الحكم مباشرة بالبطاقة الحمراء (29).

لكن تشلسي اكتفى برصيده في الشوط الثاني وحافظ على فارق الهدفين ونقاط الفوز.

وحقق مانشستر يونايتد فوزه الاول خارج ارضه هذا الموسم على حساب غريمه آرسنال 2-1، ليرتقي مؤقتا الى المركز الرابع. ولم يخسر يونايتد سوى مرة وحيدة في اخر 15 مواجهة مع آرسنال (11 فوزا و3 تعادلات وخسارة).

وكان آرسنال حقق نتيجتين مخيبتين في اخر مباراتين خاضهما حيث تقدم على ملعبه على اندرلخت البلجيكي بثلاثة اهداف حتى الدقيقة 70 قبل ان يخرج الفريق الزائر بنقطة واحدة بانتزاعه التعادل بشكل مثير 3-3 في دوري ابطال اوروبا. وبعد 4 ايام تكرر السيناريو في الدوري المحلي حيث تقدم الفريق اللندني على سوانزي سيتي في عقر دار الاخير حتى الدقيقة 75 قبل ان يعود الى العاصمة يجر اذيال الهزيمة 1-2.

في المقابل، حقق مانشستر يونايتد فوزا في غاية الصعوبة عندما استضاف كريستال بالاس في الجولة الاخيرة بهدف وحيد.

وكانت المباراة مناسبة خاصة لمهاجم آرسنال الجديد داني ويلبيك الذي نشأ في صفوف مانشستر يونايتد، لكن المدرب الهولندي للشياطين الحمر لويس فان جال قرر التخلي عن خدماته في مطلع الموسم فعجز عن هز شباك فريقه السابق. وتألق ويلبيك في مبارياته الاولى مع آرسنال حيث سجل خمسة اهداف بينها ثلاثية في مرمى جلطة سراي التركي في دوري الابطال لكنه صام عن التهديف في اخر 3 مباريات مع فريقه وان سجل هدفين لمنتخب بلاده في مرمى سلوفينيا وديا السبت الماضي.

وفي ظل معاناة مانشستر يونايتد من اصابات عديدة طالت مؤخرا لاعب وسطه الهولندي دالي بليند خلال دفاعه عن الوان منتخب بلاده وسيغيب لفترة طويلة عن الملاعب لاصابة في ركبته، لينضم الى الارجنتيني روخو المصاب بخلع في كتفه والمهاجم الكولومبي راداميل فالكاو في ربلة الساق، دفع فان جال بالشابين تايلر بلاكيت (20 عاما) وبادي ماكنير (19 عاما) في خط الدفاع.

على ملعب الإمارات في لندن وامام 60074 متفرجا، انتهى الشوط الاول المثير بتعادل سلبي مع افضلية لمدفعجية آرسنال اذ لم يسدد يونايتد اي كرة مركزة، وفيه خسر فان جال لاعبا جديدا باصابة لوك شو ودخول آشلي يونج بدلا منه (16).

وفي الشوط الثاني، باغت يونايتد اصحاب الارض بهدف غريب بعد عرضية ابعدها المدافع كيران جيبس ثم سددها الاكوادوري أنطونيو فالنسيا من مسافة بعيدة ارتدت من جيبس نفسه في شباك حارسه البولندي فويتشي تشيسني الذي خرج مصابا وحل بدلا منه الارجنتيني الشاب إميليانو مارتينيز (56).

وبحث لاعبو المدرب الفرنسي آرسين فينجر عن هدف التعادل بعدة محاولات للتشيلي أليكسيس سانشيز والاسباني سانتي كازورلا بديل جاك ويلشير الذي نطح البلجيكي مروان الفلايني في الشوط الاول. وبعد ان اخرج فان جال مواطنه المهاجم روبن فان بيرسي غير الموفق وزج بالشاب جيمس ولسون، اشرك فينجر مواطنه المهاجم أوليفييه جيرو العائد الى الملاعب بعد اصابة كان يتوقع ان تبعده لفترة طويلة.

واطبقآارسنال الحصار على منطقة يونايتد في الدقائق العشر الاخيرة، لكن الارجنتيني آنخل دي ماريا افلت من الرقابة وانطلق بمرتدة صاروخية مرر على اثرها الى الدولي واين روني فانفرد بمارتينيز وسددها ببراعة بيسراه داخل المرمى (85).

ومن مرتدة مماثلة، اهدر دي ماريا لاعب ريال مدريد الاسباني السابق فرصة الهدف الثالث اذ سدد بجانب القائم الايسر (90+3).

وبعد ان احتسب الحكم مايك دين 8 دقائق وقتا بدلا من الضائع قلص جيرو الفارق بتسديدة يسارية رائعة هزت المقص الايمن بعد ان حاول دي خيا صدها بيمناه (90+5).

وكانت عودة جيرو (28 عاما) متوقعة في مطلع العام المقبل بعد تعرضه لكسر في ساقه ضد إيفرتون في أغسطس/آب الماضي، لكنه اعلن عن عودته بهدف صارخ في مرمى الشياطين الحمر.

وقلب مانشستر سيتي الثالث تأخره امام ضيفه سوانزي سيتي القوي 2-1 وبقي على مقربة مقبولة من المتصدرين.

على ملعب “الاتحاد” افتتح الإيفواري ويلفريد بوني التسجيل لسوانزي بعد تمريرة بالمسطرة من ناثان داير عالجها بصدره على طريقة كوستا لاعب تشلسي وسددها بيمناه في مرمى الدولي جو هارت من مسافة قريبة (9).

لكن مانشستر سيتي عادل بسرعة بعد عرضية من الاسباني خيسوس نافاس الى المونتينيجري ستيفان يوفيتيتش الذي هز الشباك وهو على بعد سنتيمترات من مرمى سوانزي (19). وكاد الظهير الفرنسي جايل كليشي يسجل احد اجمل اهداف الموسم من 30 مترا لكن كرته ارتدت من العارضة قبل نهاية الشوط الاول.

وفي الشوط الثاني، تقدم سيتي لاول مرة بعد تمريرة رائعة بالكعب من البرازيلي فرناندو الى الإيفواري المنطلق يايا توريه فسددها بذكاء في المرمى من مسافة قريبة (62).

وقفز نيوكاسل يونايتد اربعة مراكز دفعة واحدة بفوزه على كوينز بارك رينجرز على ملعب سانت جيمس بارك امام 51915 متفرجا بهدف الفرنسي موسى سيسوكو من تسديدة قوية من داخل المنطقة بعد تمريرة من سامي اميوبي (78).

وحقق إيفرتون فوزه الاول بعد تعادلين على ضيفه وست هام 2-1 على ملعب جوديسون بارك امام 39812 متفرجا ليرتقي الى المركز الثامن. بعد تسديدة لروس باركلي ارتدت من الدفاع تابعها البلجيكي روميلو لوكاكو من مسافة قريبة وافتتح التسجيل (26).

وعادل وست هام عبر البديل الارجنتيني ماريو زاراتي الذي جرب حظه من حافة المنطقة بتسديدة ارضية خدعت الحارس الاميركي تيم هاورد بعد ان ارتدت من المدافع فيل جاييلكا (56). ومنح ليون اوسمان في مباراته الـ400 مع إيفرتون المضيف هدف الفوز بعد عرضية من المهاجم الكاميروني المخضرم صامويل إيتو (74).

وحقق بيرنلي فوزا ثمينا على ارض ستوك سيتي 2-1 على ملعب بريتانيا امام 27018 متفرجا. وسجل للفائز الشاب داني اينجز (12 و 13) وللخاسر الايرلندي جوناثان والترز (32).

وتعادل ليستر سيتي السابع عشر مع ضيفه سندرلاند الرابع عشر من دون اهداف على ملعب كينج باور ستاديوم امام 31825 متفرجا.

ويلعب الاحد كريستال بالاس مع ليفربول، وهال سيتي مع توتنهام.

110