الأنصار إلى الوصافة والساحل يفوز للمرة الثانية

-

إرتقى الأنصار إلى مركز الوصيف مؤقتا بفوزه على ضيفه طرابلس 2-1 على ملعب بيروت البلدي اليوم السبت في المرحلة الثامنة من الدوري اللبناني.

وتقاسم الفريقان السيطرة على المجريات حيث كان الانصار الطرف الافضل مع انطلاق الشوط الأول واهتدى الى طريق المرمى عبر ركلة جزاء احتسبها الحكم على اثر عرقلة تعرض لها النيجيري ابيدي برنس أدولفوس من مدافع طرابلس سعد يوسف، انبرى لها برنس نفسه وسجلها الى يمين الحارس الشمالي سراج الصمد (6).

وكاد الفريق الاخضر يزيد غلته لكن برنس وزميله محمود كجك فشلا في اختراق الصمد مجددا، ثم استلم “سفير الشمال” زمام السيطرة وسعى لاعبوه لادراك التعادل الذي تحقق بعد سلسلة هجمات عبر الغاني مايكل هيلجبي بتسديدة الى يسار الحارس الانصاري لاري مهنا اثر كرة عرضية من سعد يوسف (28). وهذا الهدف التاسع لهيلجبي في 8 مباريات على رأس لائحة الهدافين.

وانقذ بعدها مهنا كرتين خطرتين، الاولى لهيلجبي والثانية لاكرم المغربي، كما أضاع الغاني دوجلاس نكروما فرصة مؤاتية كانت كافية لقلب النتيجة على الانصار.

ولم يبدل الصربي زوران بيسيتش من خططه في الشوط الثاني لكن فريقه الانصار استعاد السيطرة فيما اعتمد مدرب طرابلس الفلسطيني اسماعيل قرطام على منطقة الخلف لشن الهجمات المرتدة مع الضغط على حامل الكرة، وتصدى قائم مرمى الصمد لتسديدة من البرازيلي باولو ماتوس (67) كما أهدر برنس فرصة من مسافة قريبة.

وأثمر الضغط الأنصاري ركلة جزاء ثانية في المباراة احتسبها الحكم بداعي لمسة يد على دوجلاس انبرى لها برنس وسجلها في وسط المرمى الى يسار الصمد الذي ارتمى الى الزاوية اليمنى (73).

ولاحت امام طرابلس فرصة التعادل لكن تسديدة يوسف حمادة العرضية ارتدت من القائم الايسر لمرمى مهنا (81)، ثم صدت العارضة تسديدة بعيدة من ماتوس (89) لتنتهي المباراة بفوز أخضر.

وعاد شباب الساحل بفوز مهم من أرض مضيفه الشباب الغازية 3-2 على ملعب النبطية البلدي بكفرجوز. وقدم لاعبو الساحل أداء مرتبكا في بداية اللقاء سمح للفريق المضيف في هز شباكه في مناسبتين الاولى عبر المالي عبد الله كانوتيه بتسديدة من داخل منطقة الجزاء (18)، وأضاف حسين نصر الله الثاني من تسديدة عرضية بعيدة تحولت الى مرمى حارس الساحل عيسى الدحويش بمساعدة الهواء القوي (31)، وانقذ الدحويش تسديدة بعيدة لكانوتيه (44).

وقلب الساحل الامور رأسا على عقب في الشوط الثاني وقادهم الفلسطيني وسيم عبد الهادي الى النقاط الثلاث بتسجيله ثلاثية بدأها بعد مرور خمس دقائق من انطلاق الشوط بتسديدة من داخل المنطقة الى يسار الحارس علي ليلا (50)، وبعد دقيقتين ادرك عبد الهادي التعادل اثر تمريرة من السوري علي غليوم (52)، ومنح الفلسطيني التقدم لفريقه والفوز في الدقيقة 69 مستغلين تراجع لاعبي الغازية البدني واعاقت الامطار الغزيرة الساحل لتعزيز النتيجة بالرغم من السيطرة المطلقة على المجريات.

112