عدنان حمد: قرار اقالتي من البحرين غريب وهناك من غدر بي

عدنان حمد : مباريات الإفتتاح صعبة على البحرين

قال المدرب السابق لمنتخب البحرين عدنان حمد إن صاحب قرار الإقالة ليس الاتحاد البحريني لكرة القدم وإنما أطراف أخرى، رافضاً الكشف عنها، مؤكداً أن الأيام المقبلة ستكشف من المسؤول عن هذا القرار الذي اتخذ من دون مقدمات.

وذكر حمد في لقاء أجراه معه الزميل يعقوب السعدي من خلال برنامج “الفريق التاسع” على قناة “أبوظبي الرياضية” أن طوال الفترة الماضية لم تكن هناك أي مؤشرات للإقالة بل كانت الأمور تسير بشكل طبيعي وسط إشادة من المسؤولين والحديث عن مقترحات لتطوير المراحل السنية خلال الفترة المقبلة، وهو ما يعني أن قرار الإقالة كان غدراً .

وأكد عدنان أن الشيخ علي بن خليفة آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم كان تحدث معه، وأكد له أن المطلوب هو بناء فريق ينافس في تصفيات كأس العالم وتكوين فريق قوي يشرف البحرين وكانت الأمور تسير بشكل طيب، وهو ما جعل أمر الإقالة غريباً وليس في وقته.

وقال إن جميع اللاعبين زاروه في غرفته بعد القرار وتحدثوا معه، وأعربوا عن حزنهم بهذا القرار وإن ذلك يمنع أي أقاويل تتحدث عن حدتي معهم وتعنيفي لهم، كاشفاً عن أنه كان يساعدهم دائماً في كثير من الأمور ويحرص على ذهابهم للعلاج في حال الإصابة لأنه كان يعاملهم مثل أبنائه.

وأضاف: كنت أتمنى أن يتحدث معي أحد عن السبب الرئيسي للإقالة وكل المؤشرات كانت إيجابية ولم يكن هناك أي ملاحظة أو اجتماع، ويومياً كنا نلتقي للحديث عن الأمور المستقبلية للفريق، ولكن ما حدث لم يكن متوقعاً على الإطلاق.

وأوضح حمد أن أحد أسباب الإخفاقات الأخيرة هي عدم وجود ثقة للاعبين بأنفسهم، لافتاً إلى أن الفترة التي قضاها في اتحاد الكرة البحرينية لم يلاحظ وجود أي لوبي أو قطبين في الاتحاد، لكنه سمع في إحدى المرات أن أحمد النعيمي نائب الرئيس توجد بينه وبين الرئيس توترات، مؤكداً أنه رغم ذلك فإن قرار الإقالة لم يأت من الاتحاد البحريني .

110