لعنة الإصابات تلاحق ستوريدج نجم ليفربول

لعنة الإصابات تلاحق ستوريدج نجم ليفربول

يبدو أن لعنة الإصابات تلاحق المهاجم الدولي الإنجليزي دانيال ستوريدج اذ من المرجح غيابه عن فريقه ليفربول حتى نهاية العام الحالي، وذلك بعدما أعلن الأخير اليوم الأربعاء أن لاعبه الشاب تعرض لإصابة جديدة.

ولم يشارك المهاجم البالغ من العمر 24 عاما في اي مباراة منذ 31 أغسطس/آب الماضي بعد ان تعرض لاصابة في فخذه مع منتخب بلاده، ثم اتبعها باخرى في ربلة الساق تعرض لها خلال تمرينه الاول بعد تعافيه.

وفي بيان مقتضب قال ليفربول اليوم الاربعاء بان الفحوصات اظهرت تعرض ستوريدج لاصابة جديدة في فخذه، مضيفا “سيبقى اللاعب غير متوفر للانضمام الى التشكيلة لكن سنقوم بمراقبته وتقييم وضعه خلال عملية تعافيه”.

وتأثر ليفربول كثيرا بغياب ستاريدج اذ لم يفز سوى بخمس مباريات، بينها اثنتان في كأس الرابطة، وخسر سبع منذ ابتعاد هذا المهاجم عن الملاعب، كما بدا جليا تأثره هجوميا رغم وجود الوافدين الجديدين الايطالي ماريو بالوتيللي وريكي لامبرت اذ لم يسجل سوى ثمانية اهداف في سبع مباريات في الدوري منذ اصابته.

ويحتل ليفربول المركز الحادي عشر في الدوري الممتاز وبفارق 15 نقطة عن تشلسي المتصدر، علما بانه كان قاب قوسين او ادنى الموسم الماضي من الفوز باللقب للمرة الاولى منذ 1990 قبل ان ينتزعه منه مانشستر سيتي في المرحلة الختامية.

وكان ستوريدج سجل 21 هدفا في الدوري الممتاز الموسم الماضي وحل ثانيا في ترتيب الهدافين خلف زميله السابق الاوروجوياني لويس سواريز.

110