الاتفاق أكثر الفرق استفادة من عامل الأرض بـ( 89%) ، والهلال أكثر الفرق تحقيقا للنقاط خارج ارضه

zainالأرض تلعب مع أصحابها مقولة تتردد كثيرا في الأوساط الرياضية وتحمل في طياتها كثيرا من المصداقية لذلك يعتبر عاملي الأرض والجمهور من العوامل المهمة لدى أي فريق نظير أثرهما الفاعل في نفوس اللاعبين لتحقيق النتائج الايجابية المرجوة من وراء تلك الفرق حتى أصبح متعارفا عند الغالبية أن الجماهير الرياضية تشكل اللاعب رقم (12) في صفوف فريقها , ومن هذا المنطلق ومن خلال هذا التقرير بحثنا عن مدى استفادة فرق دوري زين السعودي للمحترفين من الدعم والمساندة الجماهيرية التي وجدتها خلال منافسات الدور الأول من دوري زين السعودي لنخرج في نهاية البحث بمحصلة جاءت فيها الفرق مرتبة على حسب أكثرية الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور وفق عملية حسابية اعتمدنا فيها على النسبة المئوية .
وفي الجزء الثاني من التقرير أوردنا محصلة أخرى للفرق مرتبة حسب أكثرية حصد النقاط خارج الأرض.

جاء كأكثر الفرق استفادة من عاملي الأرض والجمهور هو فريق الاتفاق :
وذلك عندما لعب على أرضه وبين جمهوره (6) مباريات حقق الفوز في خمسة منها وتعادل في واحدة ولم يخسر أي مباراة على أرضه جمع خلال هذه المسيرة (16) نقطة من أصل 18 نقطة هي إجمالي النقاط التي على أرضه أي حصد بما نسبته 89% من إجمالي نقاطه على أرضه .

وجاء في المركز الثاني فريق الشباب :
من حيث الاستفادة من عامل الأرض والجمهور حيث لعب (4) مباريات على أرضه حقق الفوز في ثلاث منها وخسر واحدة حصد خلالها (9) نقاط من أصل (12) نقطة هي إجمالي نقاط مبارياته التي لعبها على أرضه أي حصد ما نسبته 75 % من إجمالي نقاطه علما بان هناك ثلاث مباريات مؤجلة للشباب على أرضه ستتغير معها النسبة حتما سواء صعودا أو هبوطا حسب النتائج التي سيحققها الفريق الشبابي .

و جاء في المركز الثالث فريق الاتحاد :
بعد أن لعب على أرضه (5) مباريات حقق الفوز في ثلاثة منها وتعادل في اثنتين حصد خلالها (11) نقطة من أصل (15) نقطة محققا ما معدله (73%) من إجمالي نقاطه مع العلو بان هناك مباراة مؤجلة للاتحاد ستجمعه بالهلال في وقت لاحق.

وجاء في المركز الرابع :
فريق الفيصلي بعد أن لعب (6) مباريات على أرضه حقق الفوز في أربع منها وتعادل في واحدة وخسر مثلها حصد خلالها (13) نقطة من أصل (18) نقطة محققا ما معدله (72%) من إجمالي نقاطه.

وتقاسم فريقا الهلال ونجران المركز الخامس :
بعد أن حققا كل منهما ما نسبته (67%) من إجمالي نقاطه فالهلال لعب على أرضه (6) مباريات حقق الفوز في ثلاث منها وتعادل في الثلاث الأخرى حصد خلالها (12) نقطة من أصل 18 نقطة هي إجمالي نقاط مبارياته على أرضه علما بان هناك للهلال ثلاث مباريات مؤجلة منها واحدة على أرضه بحال فوزه بها ستقفز النسبة إلى 71% وبحال تعادله ستعود النسبة إلى 61% أما في حال خسارته ستصبح النسبة 57%
أما فريق نجران فقد لعب على أرضه وبين جمهوره (6) مباريات حقق الفوز في أربع منها وخسر مباراتين حصد من خلالها (12) نقطة من أصل 18 نقطة هي إجمالي نقاط مبارياته على أرضه أي بما نسبته 67%.

وجاء في المركز السابع فريق النصر :
من حيث الاستفادة من عامل الأرض والجمهور فريق النصر بعد أن لعب(6 ) مباريات على أرضه حقق الفوز في ثلاث منها وتعادل في اثنتين وخسر واحدة جمع خلالها (11) نقطة من إجمالي نقاطه الـ(18) محققا نسبة مقدارها (61%).

وجاء في المركز الثامن فريق الوحدة :
بعد إن لعب على أرضه وبين جمهوره (6) مباريات حقق الفوز في مباراتين وتعادل في واحدة وخسر ثلاثة منها حقق خلالها (7) نقاط من أصل (18) نقطة محققا نسبة مقدارها (39%).

وجاء في المركز التاسع قطبي القصيم الرائد والتعاون :
بعد أن حقق كل منهما ما نسبته (38%) من إجمالي نقاطه بعد أن لعب كل منهما (7) مباريات حقق الفوز في اثنتين وتعادل في مثلهما وخسر في ثلاث منها حصد كل منهما (8) نقاط من أصل (21) نقطة هي إجمالي نقاطه.

وجاء في المركز الحادي عشر ثلاث فرق هي القادسية والأهلي والفتح :
بعد أن حقق كل منهم ما نسبته (33%) من أصل نقاطه التي على أرضه حيث لعب فريق القادسية (7) مباريات على أرضه حقق الفوز في مباراة وحيدة ونعادل في أربع منها وخسر اثنتين حصد خلالها الفريق القدساوي (7) نقاط من أصل (21) نقطة أي ما نسبته (33%) كما لعب الأهلي على أرضه وبين جمهوره (7) مباريات حقق الفوز في مباراتين وتعادل في واحدة وخسر أربع منها حصد خلالها (7) نقاط من أصل (21) نقطه , أما فريق الفتح فقد لعب ( 6) مباريات على أرضه حقق الفوز في واحدة منها وتعادل في ثلاثة وخسر في اثنتين حصد خلالها(6) نقاط من أصل (18) أي بما نسبته (33%) من أصل نقاطه.

وجاء في المركز الأخير فريق الحزم :
بعد أن حقق ادني نسبة بين فرق دوري زين بلغت (29%) بعد إن لعب (7) مباريات على أرضه حقق الفوز في واحدة وتعادل في ثلاثة منها وخسر في ثلاث أخرى حصد خلالها (6) نقاط من أصل (21) نقطة محققا ما نسبته (29%) من إجمالي نقاطه.

وهنا نقدم أكثر الفرق حصدا للنقاط خارج أرضها مرتبة بناء على النسبة المئوية التي حققها الفريق من أصل نقاطه المقررة وجاءت على النحو التالي :

جاء في المركز الأول الهلال :
بعد أن لعب (4) مباريات خارج أرضه حقق الفوز فيها جميعا حصد خلالها (12) نقطة من أصل (12) أي بما نسبته (100%) علما بان للهلال مباراة مؤجلة خارج أرضه مع الاتحاد بحال فوزه بها سيظل محافظا على مركزه أما في حال تعادله سيصبح رصيده (13) نقطه من أصل (15) ويحقق حينها ما نسبته (87%) من إجمالي نقاطه أما في حال خسارته أمام الاتحاد فانه النسبة ستعود لـ(80%).

وحل ثانيا الاتحاد :
بعد إن لعب خارج أرضه (7 ) مباريات حقق الفوز في أربع منها وتعادل في ثلاث منها دون أن يتعرض لأي خسارة حصد خلالها (15) نقطة من أصل (21) محققا ما نسبته (71%).

بينما جاء فريق النصر ثالثا :
بعد إن لعب (7) مباريات خارج أرضه حقق الفوز في ثلاثة منها وتعادل في الأربعة الأخرى دون أن يتعرض لأي خسارة حصد خلالها (13) من أصل (21) أي بما نسبته (62%).

وتقاسم فريقا الرائد والشباب المركز الرابع :
بعد إن حقق كل منهما ما نسبته (50%) من إجمالي نقاطه المقررة بعد إن لعب كل منهما (6) مباريات خارج ميدانه حققا الفوز في اثنتين منها وتعادلا في ثلاثة وخسرا في واحدة جمع كل منهما (9) نقاط من إجمالي النقاط المقررة (18).

وجاء في المركز السادس الاتفاق والوحدة بمعدل (43%) من إجمالي النقاط حيث لعب الاتفاق (7) مباريات خارج أرضه حقق الفوز في ثلاثة وخسر الأربع المتبقية حصد خلالها (9) نقاط من إجمالي (21) نقطة مقررة وكذلك الحال بالنسبة لفريق الوحدة بعد إن لعب (7) مباريات خارج حدوده حقق الفوز في اثنتين منها وتعادل في ثلاثة وخسر في مباراتين جمع خلالها (9) نقاط من أصل (21) نقطة مقررة له.

وجاء في المركز الثامن فريق القادسية بمعدل (33%) بعد إن لعب (5) مباريات خارج ميدانه حقق الفوز في واحدة وتعادل في اثنتين وخسر مثلها حصد خلالها (5) نقاط من أصل (18) نقطة مقررة.

وجاء في المركز التاسع فريق الفيصلي بمعدل (29%) بعد لعب (7) مباريات خارج أرضه حقق الفوز في واحدة وتعادل في ثلاثة وخسر مثلها جمع خلالها (6) نقاط من أصل (21) نقطة مقررة.

وجاء في المركز العاشر فريق الفتح بمعدل (28%) بعد إن لعب (6) مباريات خارج أرضه حقق الفوز في واحدة منها وتعادل في اثنتين وخسر في الثلاثة الأخرى جمع خلالها (5) نقاط من إجمالي (18) نقطة مقررة علما بان لفريق الفتح مباراة مؤجلة مع الهلال في الرياض
وتقاسم فريقا التعاون والأهلي المركز الحادي عشر بعد إن حصد كل فريق ما معدله (22%) من إجمالي نقاطه حيث لعب كل منهما (6) مباريات خارج ميدانه حقق الفوز في واحدة وتعادل في أخرى وخسر الأربع الأخرى حاصد ا(4) نقاط من إجمالي (18)نقطة مقررة
و جاء في المركز الأخير فريقا نجران والحزم: دون أن يحققا أي نقطة خارج حدودهما حيث لعب فريق نجران سبع مباريات خسرها جمعيا وكذلك الحال بالنسبة للحزم فقد خسر المباريات الخمس التي لعبها خارج حدوده.

 

99