كبير محققي “فيفا” يطعن على نتائج تحقيقات مونديال قطر

201411150940268

أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ، أنه تلقى إخطاراً من كبير المحققين في لجنة القيم بالاتحاد مايكل غارسيا، يؤكد فيه أنه سيطعن على النتائج النهائية التي أعلنها قاضي اللجنة هانز يواكيم إيكرت، بشأن التحقيقات التي أجريت حول إدعاءات الفساد في عملية منح حق استضافة بطولتي كأس العالم 2018 و2022 لروسيا وقطر على الترتيب.

وقال غارسيا: “إن التقرير الذي أصدره إيكرت يحتوي على أطروحات عديدة غير مكتملة وخاطئة، بشأن الحقائق والنتائج النهائية التي وردت في تقرير التحقيقات”.

وأجرى غارسيا التحقيقات التي قامت بها لجنة القيم، وقدم تقريرالتحقيقات إلى إيكرت الذي برأ ساحة الملفين الروسي والقطري، وأعلن عن طي هذه الصفحة وغلق باب التحقيقات بهذا الشأن.

وأعرب سكرتير عام الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، غيروم فالكه، أمس الجمعة، عن خيبة أمله إزاء الصراع والجدل الذي اندلع داخل لجنة القيم حول التقريرالنهائي للتحقيقات.

وقال فالكه: “يمكننا القول ببساطة إنه من المحزن أن يكون لرئيسي لجنة القيم رأيين مختلفين عندما نتحدث عن هذه الأمور المهمة في كرة القدم”.

وتعهد كبير المحققين مايكل غارسيا بالطعن على النتيجة النهائية للتحقيقات، بعدما برأ إيكرت الملفين الروسي والقطري من الادعاءات بوجود فساد.

واعتمد إيكرت في تقريره على التحقيقات التي أجراها غارسيا، وأعلن فيفا بالفعل عن إخطار من غارسيا بتأكيده على تقديم طعن.

واقترح رئيس رابطة الدوري الألماني، راينهارد راوبول، على الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) التفكير في الانفصال عن فيفا بعد التحقيقات التي أجريت بشأن إدعاءات بوجود فساد في عمل فيفا.

ودعا راوبول، في مقابلة نشرتها مجلة كيكر الألمانية الرياضية أمس الجمعة، لجنة القيم إلى نشر التقريرالخاص بالتحقيقات كاملاً.

وقال راوبول: “إذا لم يوافق فيفا على نشر التقريركاملاً، فإن اليويفا يجب أن يدرس الانفصال عن الاتحاد الدولي”.

وانتقد راوبول الملخص الذي نشرته لجنة القيم عن تقرير التحقيقات الخاصة بهذه القضية.

وأضاف راوبول “القرار بتبرئة روسيا وقطر كان الكارثة الكبرى الواضحة التي هزت أسس فيفا بشكل لم أراه من قبل”.

كما دعا راوبول، الذي يترأس أيضاً نادي بوروسيا دورتموند الألماني، فيفا إلى نشر تقرير غارسيا كاملاً.

وقال راوبول: “إذا لم يحدث هذا وإذا لم تحل هذه الأزمة بشكل موثوق به، سيكون السؤال المطروح للمناقشة هو: هل نحن في أيد أمينة بالفيفا؟”.

وأضاف “سيكون البديل الذي يمكن دراسته بجدية هو بالتأكيد انفصال يويفا عن فيفا”.

 

112