السد والوكرة في مواجهة قوية بالدوري القطري

تعود عجلة الدوري القطري إلى الدوران بعد توقف دام اسبوعين بسبب مباراة المنتخب مع نظيره اللبناني في تصفيات كأس العالم 2014، حيث تنطلق المرحلة السابعة غدا الاحد فيلعب السيلية مع ام صلال ولخويا مع قطر والجيش مع العربي. وتستكمل المرحلة الاثنين فيلتقي الغرافة مع الخور والسد مع الوكرة والخريطيات مع الريان.

وستكون مواجهة السد المتصدر ووصيفه الوكرة الاقوى في هذه المرحلة كون السد يسعى للفوز السابع على التوالي والتمسك بالصدارة، بينما لا بديل أمام الوكرة سوى الفوز لايقاف نزيف النقاط الذي تعرض له المرحلتين الماضيتين واستعادة الثقة وطموح المنافسة على اللقب.

لن تكون المهمة سهلة امام الوكرة الذي يفتقد مهاجمه العراقي يونس محمود هداف الدوري للايقاف، إلى جانب احتمال استمرار غياب الفرنسي آلان فراو، وسيكون اعتماد البوسني محمد بازرفيتش مدرب الفريق على صانع الالعاب المغربي انور ديبا ولاعبيه الشباب.

في المقابل، تبدو صفوف السد مكتملة سواء على مستوى محترفيه الاسباني راؤول جونزاليز والسنغالي ممادو نيانج والجزائري نذير بلحاج، او نجومه الدوليين وفي مقدمتهم خلفان ابراهيم وحسن الهيدوس ووسام رزق.

كما أنه لا بديل للريان الثالث ايضا عن الفوز عندما يلتقي الخريطيات صاحب المركز الأخير، خصوصا بعد أن تلقى خسارتين مؤلمتين اهتزت فيه شباكه خلالهما 8 مرات امام السيلية في ابرز واقوى مفاجآت الدوري حتى الآن وامام السد. ويعود إلى صفوف الريان المدافع البرازيلي ناثان والمهاجم جار الله المري. يذكر ان الخريطيات لم يحقق أي فوز حتى الان وبات المرشح الاول للهبوط.

وفي مواجهة لا تقل صعوبة، يصطدم لخويا بقطر حيث باستمرار انتصاراتهما، الأول لاكمال مشوار الدفاع عن اللقب للموسم الثالث على التوالي، والثاني الذي كان مهددا بالهبوط في الموسم الماضي للعودة إلى المقدمة وتحديدا الى المربع الذهبي.

ويلتقي الجيش العائد الى نغمة الفوز مع العربي المتعطش للفوز الاول والمنتشي ايضا بانتصاراته في بطولة كأس نجوم قطر. الاول يفتقد صانع الالعاب الجزائري كريم زياني للايقاف، والثاني يلعب بصفوف مكتملة.

كما تشهد المرحلة صداما مثيرا بين السيلية وام صلال، فالاول تعادل مع العربي بعد ان حقق فوزا ساحقا على الريان، والثاني تغلب على الوكرة.

110