فارس الدهناء الي أين يسير ؟؟

يعقوب آدم* دخل دوري الدرجه الاولي للمحترفين في المنعطف الاهم وبلغ اسبوعه الثاني عشر ولايزال فارس الدهناء فريق الاتفاق العريق الهابط الي دوري الظل يتخبط في دياجير الظلمه من مباراه الي اخري حيث تتباين النتائج والعروض فهاهو الفريق وحتى الاسبوع الثاني عشر يقبع في المركز الخامس برصيظ لايتعدي ال 21 نقطه حيث حقق الفوز في 6 مباريات وتلقي الهزيمه في ثلاثة مباريات وتعادل في ثلاثه مباريات ايضا وهي نتائج غير مرضيه لفريق هابط للتو الى دوري المفقودين ويمتلك كاريزما الخبرات والامكانيات الكبيرة التي تميزه عن كل فرق الدرجة الاولي بلا استثناء فهل يعقل ان يتواضع فريق بحجم الاتفاق امام فريق مغمور مثل فريق المجزل في اخر مبارياته الدورية بهدف سجله فريق المجزل منذ شوط اللعب الاول دون ان يقوي لاعبي الاتفاق الى العودة الى اجواء المباراة والتفوق علي فريق المجزل عديم الخبره وحديث العهد مقارنة بخبرة الاتفاق الطويله الممتده منذ العام الميلادي 1398 هجرية بينما خبرات فريق المجزل لاتتعدي السنوات التي تعد علي اصابع اليد الواحده .. ولو القينا نظره فاحصه لجدول الترتيب لفرق الدرجة الاولي الذي يقف فيه الاتفاق في المركز الخامس لوجدنا ان المقارنه معدومه بينه وبين الفرق التي تتقدمه في سلم الترتيب الذي تتصدره النهضه برصيد 29 نقطه بليها فريق القادسيه برصيد 23 نقطه ومن ثم فريق الطائي في المركز الثالث بنفس الرصيد 23 نقطه متخلفا عنها بفارق الاهداف بينما ياتي فريق الجيل في المركز الرابع برصيد 22 نقطه متفوقا علي الاتفاق بفارق نقطه يتيمه وكل هذه الفرق الاتفاق يفوقها عدة وعتادا وعراقه وانجازات ولكنها برغم ذلك تتفوق عليه ميدانيا وادائيا وهو امر ترك اكثر من علامة استفهام حائرة في كل الشفاه اتفاقية وغير الاتفاقية وجعلت الكثيرين منهم يضعون ايديهم علي قلوبهم خيفة وتوجسا علي مستقبل الاتفاق في دوري الظل من ان يفشل لاعبيه في تحقيق حلم العوده الي دوري الاضواء في نفس الموسم الذي هبط فيه لان الصعود لو تأخر في نفس الموسم فهو سيبقي مشكله شائكه ومزمنه قد يعيد الفريق من خلالها سيناريو مارد الدمام فريق النهضه الذي مكث في دوري الظل قرابة العشرين عاما ليصعد ويعود من جديد من حيث اتي ودونكم فريق القادسيه فتية بني قادس الذي يقضي موسمه الثالث في دوري الاولي ولاندري الي اين سيستقر به المقام في هذا الدوري المتقلب الاطوار .. ومما يؤسف له حقا ان كل الجهود الفكريه والبدنيه والماليه والخبراتيه التي يقدمها الرئيس المثالي عبد العزيز الدوسري لهذا الصرح الشامخ تذهب الي وادي غير ذي زرع ولاعبيه يفرطون في تحصيل النقاط الواحده تلو الاخري ولايبادلونه الوفاء والتضحيات بمثلها ونقولها صريحة بان جهود هذا الرجل عبد العزيز الدوسري يجب الاتذهب هباء ادراج الرياح وهو يعمل جاهدا لتوفير كل المعينات التي تساهم في تهيئة الاجواء والمناخات الرائعه للاعبين من مرتبات ومقدمات عقود وخوافز مغريه وتغير مدربين ومعسكرات مريحه ولكن المحصله النهائية تصبح صفر كبير علي الشمال وهو امر يندي له الجبين خجلا… فاين تكمن علة فارس الدهناء ؟؟ هل هي في اللاعبين الذين يصنعون الحدث ام في تباين المدارس التدريبية التي تتعاقب علي قيادة الفريق في الموسم الواحد أم ان لابتعاد اعضاء الشرف المؤثرين امثال الدكتور هلال الطويرقي وابناء المسحل ومحمد المعجل وابناء المنقور دورا مباشرا في كلما يحدث لفارس الدهناء ام انها تتمثل في غياب النجم الاستثنائي محمد كنو للاصابة اللعينة التي المت به.. اننا نستطيع ان نقول بان مشوار الصعود لايزال فيه متسع من الوقت ولكننا نحذر منذ وقت مبكر قبل ان تقع الفاس في الرأس لكي يعمل اهل البيت الاتفاقي علي تلافي كل اوجه القصور والسلبيات التي تعتري صفوف الفارس وهي باينه لكل ذي عين بصيره فالدفاع يشكو التصدع خصوصا في منطقة العمق كما ان منطقة المناورة باتت في حاجه ماسه لصانع اللعب الذي يجيد مهمة التموين وتقديم الكرات السهلة للمهاجمبن لغزو مرمى الفريق المقابل فيما اثبتت العديد من المباريات ان خط المقدمه الاتفاقي يفتقد للهداف الصريح الذي يعرف طريق المرمي من اقصر الطرق وهذه الجزئية علي وجه الخصوص تعتبر من اهم الاولويات التي ينبغي بل يجب ان يطلع بها مجلس الدوسري خلال فترة التسحيلات الشتوية المنتظره لقتلها بحثا :

فاصلة … أخيرة

* يري عدد من الاتفاقيين الغيورين علي مستقبل النادي بان الرئيس الدوسري مطالب بكسر الحاجز الكبير والهوة العميقة التي تفصل بينه وبين بعض رجالات الشرف المؤثرين والذي يمكن ان يشكل وجودهم الزخم الكبير علي كل الاصعده اداريا وفنيا وماليا حيث ان تواجدهم من الممكن ان يخفف الكثير من الاعباء الماليه التي ترهق كاهل الرئيس الدوسري وتقلق مضجعه لان اليد الواحده لايمكن ان تغطي الوجه وهذا الحاجز الذي يفصل بين الرئيس الدوسري والرموز المؤثره من اعضاء الشرف لايمكن ان ينداح الا بزيارات مكوكية من الرئيس عبد العزيز الدوسري وبعض اعضاء مجلسه علي حد تعبير هولاء المراقبين الي اولئك الرموز في مكاتبهم او منازلهم طمعا في خروجهم من العزلة التي ضربوها علي انفسهم وابعدتهم عن اسوار النادي سنينا اددا كان المتضرر الاول منها الكيان الاتفاقي فكلهم ابنائه هو الاولي بجهودهم واستطيع ان اجزم بان احدا منهم لن يرده بل سيحملونه في حدقات عيونهم وسيقدموا كل صنوف الدعم اللوجستي المطلوب ماديا وادبيا ومعنويا فهل نطمع في خطوة ايجابية مثل هذه من الرئيس الذهبي يصل فيها وصحبه للدكتور هلال لتصفية ماعلق بالنفوس ومد الايدي بيضاء من غير سوء من اجل الاتفاق ولعيون جماهيره الوفيه علي ان تمتد الجوله الي مل اعضاء الشرف البعيدين عن اسوار النادي لاعادتهم لممارسة ادوارهم بكل تجرد ونكران ذات فهي لن تنقص من قظره شيئا بل ستعطيه زخم اكبر وهو يقدم مصلحة الاتفاق اولا واخيرا واللهم اني قد بلغت اللهم فاشهد … اللهم فاشهد

التعليقات

1 تعليق
  1. بدر هلال
    1

    يسير الي الهاويه في وجود الشلة الكضابه الملتفه حول الرئيس وتنقل له الاخبار المغلوطه وهو يصدق الكذبه ويمشي فيها

    Thumb up 0 Thumb down 0
    11 نوفمبر, 2014 الساعة : 10:36 ص
110