النجمة يسقط الأنصار في دربي لبنان رقم 107

النجمة يسقط الأنصار في دربي لبنان رقم 107

أتقن النجمة تسجيل الأهداف ليحسم القمة اللبنانية التقليدية بضربه غريمه التقليدي الأنصار 2-1 في المباراة التي جرت بينهما على ملعب صيدا البلدي أمام زهاء خمسة آلاف متفرج في ختام المرحلة السادسة من الدوري اللبناني.

وهذا الحشد الجماهيري هو الأكبر هذا الموسم وتصدر عنوان “الدربي”. وجاءت المباراة قمة بكل ما للكلمة من معنى حيث تبادل الفريقان السيطرة إذ كان الأنصار الطرف الأفضل في الشوط الأول والأخطر فيما افتقد النجمة للتوازن بين الدفاع والهجوم فيما عاب وسطه التردد.

أولى الفرص في اللقاء كانت نبيذية عبر رأسية من محمد شمص أمسكها حارس الأنصار لاري مهنا (2)، في حين جاء رد الأنصار أقوى عبر تسديدة صاروخية من داخل المنطقة لمحمد عطوي ارتدت من العارضة (5)، ومن إحدى المرتدات النجماوية سدد التونسي حمدي ميروك كرة مقصية خلفية جانب القائم الأيمن (20)، بعدها واصل الأنصار ضغطه واضطر حارس النجمة الى القيام بانجاز قوي أمام تسديدة النيجيري أبيدي برنس أدولفوس القريبة (33)، أتبعها محمود كجك بمقصية خلفية جانب القائم الأيمن (34)، بعدها اخترق برنس وسدد جانب القائم الأيمن برعونة (41) وقام حارس النجمة نزيه أسعد بانجاز آخر قبل انتصاف المباراة عندما تصدى بطريقة مميزة لتسديدة برنس من ركلة حرة مباشرة (45).

ودخل النجمة الشوط الثاني أكثر تصميماً وبدأ باستلام المبادرة شيئاً فشيئاً، عبر ثلاثي الوسط محمد شمص وعباس عطوي وخالد تكه.

وكانت نقطة التحول في الدقيقة 50 عندما اضطر الأنصار لمتابعة المباراة بعشرة لاعبين اثر طرد المدافع أنس أبو صالح لنيله الانذار الثاني بسبب تدخل عنيف ضد تكه جي. وسدد السنغالي سي الشيخ كرة من مسافة قريبة أبعدها لاري مهنا (56)، وازداد ضغط النجمة وصدت العارضة رأسية لتكه جي (64)، ثم سدد قائد النجمة عباس عطوي فوق مرمى مهنا (67).

وترجم النجمة سيطرته الى تقدم عندما قام سورو بمجهود فردي في وسط الملعب ومرر كرة أمامية الى تكه جي الذي أرسلها عرضية ساقطة خلف الدفاع الأنصار لينسل عباس عطوي ويخطفها برأسه الى يسار مهنا مسجلاً هدفه الأول هذا الموسم والخامس في لقاءات الدربي (71).

وحاول الأنصار تدارك الأمر لكن النجمة كان أسرع مرة أخرى إذ استخلص سورو الكرة اثر هجمة مرتدة من البديل حسين سيد ومررها بالعرض الى الفلسطيني محمد قاسم الذي سددها زاحفة الى يمين مهنا (84).

واحتسب الحكم ركلة جزاء للأنصار بعدما تعرض البديل عماد غدار للعرقلة من مدافع النجمة الدولي وليد إسماعيل انبرى لها برنس وسددها قوية الى يسار الحارس أسعد (87)، وتصدر لاري مهنا ببراعة لتسديدة تكه جي (90)، وحافظ أسعد على فوز فريقه بتصديه لرأسية برسد القوية (93).

واللقاء كان الرقم 107 بين القطبي الكرة اللبنانية رسمياً وودياً منذ 51 عاما (1961 – 2014)، فاز الانصار 41 مرة، ورفع النجمة عدد انتصاراته الى 36 فوزاً وتعادلا في 30 مناسبة. سجل الانصار في شباك النجمة 115 هدفا، والنجمة في شباك الانصار 112 هدفا، وفي بطولة الدوري حمل اللقاء الرقم 60، فاز الأنصار 20 مرة وأصبح للنجمة 17 فوزاً وتعادلا 23 مرة، وسجل الأنصار 58 إصابة والنجمة 55.

وسجل للأنصار في مرمى النجمة 33 لاعباً، وللنجمة في مرمى الأنصار 29 لاعباً، ويتصدر علي ناصر الدين الذي لعب في صفوف الفريقين (لاعب النبي شيت حالياً) هدافي الدربي برصيد ستة إصابات بواقع خمس إصابات للنجمة في شباك الأنصار وواحدة للأنصار في شباك النجمة، وأما هداف الأنصار فهو فادي علوش برصيد خمس إصابات مثله مثل عباس عطوي الذي رفع رصيده اليوم الى خمسة أهداف.

وتصدر العهد الترتيب بفارق الاهداف أمام النجمة بفوزه على ضيفه الاخاء الاهلي عاليه 3-0 على ملعب العهد. افتتح التونسي محمد ايهاب المساكني التسجيل عبر مجهود فردي مميز عن الجهة اليسرى أنهاه بتسديدة زاحفة اصطدمت الكرة بمدافع الاخاء البرازيلي افرسون دي ليما وخدعت الحارس محمد شكر لتستقر الى يمينه (34)، وعزز الإيفواري ريمي أديكو النتيجة من تسديدة طائرة الى يسار الحارس شكر اثر عرضية من المساكني (59)، وأضاف المساكني الهدف الثالث اثر عرضية عن الجهة اليمنى من حسين الزين فروّض التونسي الكرة وتخطى المدافع محمد رمال وسدد كرة صاروخية في الزاوية اليسرى العليا (71).

وسقط الصفاء في فخ التعادل والسلام زغرتا 2-2 على ملعب بيروت البلدي. ودانت الافضلية للسلام في الشوط الأول، وافتتح أحمد الخطيب التسجيل بعدما حول عرضية من النيجيري بنجامين شوكووكا برأسه ارتدت من القائم الايمن ثم تابعها بيسراه الى يسار الحارس (9). وعزز الأرجنتيني لوكاس جالان تقدم السلام بعدما استخلص الكرة من جوزف حبوش من مشارف المنطقة فانفرد وسدد كرة زاحفة من تحت الحارس الى الشباك (45).

وأحكم الصفاء سيطرته على مجريات الشوط الثاني، وقلص روني عازار النتيجة بعدما حول عرضية السوري طه دياب برأسه الى قلب المرمى (47)، واحتسب الحكم ركلة جزاء للصفاء في الدقيقة 56 اثر عرقلة تعرض لها السوري عبد الرحمن العكاري للعرقلة من التشيكي بتر تراب، انبرى لها المتخصص نور منصور وسددها بالقائم الايسر (58)،ثم أدرك العكاري التعادل للصفاء بعدما استلم كرة عرضية من زكريا شرارة عن الميسرة فخدع محمد ارناؤوط وسدد الكرة من نقطة الجزاء الى يمين الحارس (78).

وعلى ملعب بلدية برج حمود، تغلب الراسينج بيروت على ضيفه النبي شيت 1-0 امام 100 متفرج. وسجل الإيفواري إبراهيم باباتوندي الهدف عندما حول برأسه عرضية محمود كجك باتجاه المرمى ارتطمت بمهاجم النبي شيت السنغالي شيخ سامبا ديوك وولجت الشباك (15). واحتسب الحكم ركلة جزاء للفريق البقاعي اثر لمسة يد على حسن عمار أطاحها ديوك فوق المرمى (30). وطرد الحكم لاعب الراسينج ابراهيم أبو جبل في الدقيقة 73 لنيله الانذار الثاني من دون ان يستغل النبي شيت هذا الأمر.

وتغلب طرابلس الرياضي على ضيفه شباب الساحل 2-0 على ملعب طرابلس البلدي أمام 300 متفرج. وسجل الهدفين الغاني مايكل كافوي هيليجبي (38) ومواطنه نكروما دوجلاس (68).

وتعادل أمس السبت التضامن صور وضيفه الشباب الغازيه سلباً.

112