العراق وكوريا الجنوبية السبت في نهائي آسيا للشباب

يسدل الستار مساء يوم السبت على منافسات بطولة كأس آسيا للشباب تحت 19 سنة في إماراة رأس الخيمة التي تبعد قرابة الساعة والربع عن دبي بإقامة المباراة النهائية التي تجمع المنتخبين العراقي ونظيره الكوري الجنوبي .

يستضيف ستاد نادي الإمارات المباراة التي تقام في الساعة السادسة إلا الربع بتوقيت الإمارات ويتوقع أن تشهد حضور جماهيري كبير خاصة من أبناء الجالية العراقية .

ويسعى كل فريق بالتأكيد لتحقيق الفوز وترجيحه كفته بالفوز بكأس البطولة ليكون إنجاز جديد بعد أن تمكن كل فريق من حجز بطاقة التأهل لكأس العالم 2013 في تركيا بمجرد الوصول الى دور الأربعة بفوز العراق على الكمبيوتر الياباني وكوريا الجنوبية على المنتخب الإيراني العنيد في لقاء مثير .

وتعد هذه المواجهة هي الثانية بين الفريقين في البطولة بعدما تقابلا في الدور الأول وتحديدا في إفتتاحية منافسات المجموعة الثانية التي ضمت ايضا الى جوارهما كلا من الصين وتايلاند وانتهي اللقاء بالتعادل السلبي ليتأهل كلا الفريقين الى الدور التالي العراق كأول المجموعة وكوريا كثاني المجموعة .

وبالتالي فإن المباراة ستكون بمثابة صراع على أشده بين كلا الفريقين والمدربين ايضا حيث يعد كل فريق بمثابة كتاب مفتوح امام الآخر وهو الامر الذي يزيد من صعوبة التكهن بالفريق الفائز بالمباراة ولقب البطولة .

وتمني الجماهير العراقية أنفسها في لقاء اليوم بالفوز ورسم البسمة على شفاههم عن طريق أبناء المدرب حكيم شاكر الذين قدموا مستويات طيبة للغاية منذ بداية البطولة وأكدوا أنهم فرس الرهان بعدما تجاوزوا كل المحطات الصعبة في طريق الوصول الى اللقب .

المدرب حكيم شاكر من جانبه يدرك المسئولية الصعبة الملقاة على عاتقه هو ولاعبيه في هذه المواجهة لذلك فمن المحتمل أن يدفع بالقوة الضاربة والعناصر الأساسية التي اعتمد عليها في المباريات الماضية مع إمكانية إجراء بعض التغييرات لمواجهة الشمشون الذي يجيد على الصعيد التكتيكي بشكل كبير ويمتاز لاعبوه بالسرعة في نقل الكرات وأيضا في التحول مابين الدفاع والهجوم .

وكان المنتخب العراقي قد تمكن من الوصول للمباراة النهائية بعد فوزه المستحق على أستراليا 2- صفر في المواجهة التي جرت بملعب الإمارات برأس الخيمة في الدور نصف النهائي من البطولة، بينما تأهلت كوريا الجنوبية حساب أوزبكستان بعد فوزها عليها 3-1 .

112