حكيم شاكر يعود لتولي قيادة المنتخب العراقي

حكيم شاكرتعاقد الاتحاد العراقي لكرة القدم رسميا مع مواطنه حكيم شاكر لقيادة المنتخب الأول لثلاث سنوات، حسب نائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم شرار حيدر.

وذكر حيدر أن “بنود العقد تحفظ للطرفين المدرب والاتحاد العراقي حقوقهما وواجباتهما في الفترة التي يشرف فيها شاكر على المنتخب ونأمل فيها أن يحقق نتائج منتظرة”.

ويأتي هذا التوقيع الرسمي على خلفية إصرار المدرب حكيم شاكر على إتمام هذه الصفقة قبل الانتقال إلى خليجي 22 ونهائيات آسيا 2015 في أستراليا.

ويسمح هذا العقد للمدرب حكيم شاكر قيادة منتخب بلاده في التصفيات المؤدية إلى مونديال روسيا 2018.
وأضاف حيدر “كان من المفترض أن نحسم هذا التعاقد قبل مدة إلا أن تفاصيل مالية وقانونية حرصنا على تثبيتها بشكل يرضي الطرفين”.

ولم يتطرق حيدر إلى التفاصيل المالية التي كانت مثار جدل بين الطرفين قبل أن يتوصلا إلى اتفاق بشأن صيغة التعاقد.

من جهته وجد الاتحاد العراقي لكرة القدم من الأهمية الآن الاستمرار مع المدرب حكيم شاكر الذي قاد منتخب بلاده في العديد من المناسبات والمحافل الكروية بدلا من استقدام أي مدرب آخر في الوقت الذي ينتظر فيه المنتخب استحقاقات قريبة جدا.

وحصل شاكر على المركز الثاني مع منتخب بلاده في خليجي 21 في المنامة والمركز ذاته في بطولة غرب آسيا في الكويت وبرونزية مسابقة كرة القدم في اسياد انتشون وساهم بوصوله الى نهائيات اسيا في استراليا.
ووقع العقد عن الاتحاد العراقي لكرة القدم رئيس الاتحاد عبد الخالق مسعود في مقر الاتحاد.

108