السعودية تبحث عن الفوز الودي الأول منذ أكتوبر 2012

الأخضر يتفوق على فلسطين بلقاء والتعادل يجمعهم في لقاء

ksaيخوض المنتخب السعودي مساء الخميس في معسكره بالدمام وعلى استاد الأمير محمد بن فهد آخر تجاربه لدورة كأس الخليج العربي22 التي ستنطلق في الرياض يوم الثالث عشر من نوفمبر الجاري وذلك أمام منتخب فلسطين، ويعتبر منتخب فلسطين الفائز مؤخراً بكأس التحدي الاسيوي والمتأهل إلى نهائيات كأس الأمم الآسيوية في أستراليا مطلع عام 2015 هو أحد أقدم المنتخبات العربية حيث تأسس عام 1928 وانضم للفيفا 1929 وذلك تحت مسمى فلسطين – الانتداب البريطاني وشارك في تصفيات كأس العالم 1934 و1938 إلا أن إعلان دولة الكيان الصهيوني عام 1948 أوقف مسيرة هذا المنتخب ليعود من جديد للانضمام للفيفا عام 1998 .

واستناداً إلى موقع المنتخب السعودي على شبكة الانترنت (www.ksa-team.com) فإن لقاء الخميس سيكون الثالث دولياً الذي يجمع الأخضر السعودي بمنتخب فلسطين من بعد انضمامها للفيفا مرة أخرى، حيث فاز الأخضر في لقاء الدوحة ببطولة غرب آسيا في ديسمبر 2005 بنتيجة (2-0) ثم تعادل المنتخبان (2-2) في لقاء جدة يوليو 2012 ضمن مسابقة كأس العرب، وسجل الأخضر (4) أهداف فيما تمكن منتخب فلسطين من تسجيل (هدفين)، وكانت أرض سوريا قد جمعت المنتخبين مرتين في لقاءين لم يصنفا دولياً الأول في دمشق 1976 ضمن دورة الألعاب العربية وفاز الأخضر (3-1) والثاني في حلب 1992 ضمن كأس العرب 1992 وانتهى (2-1) للأخضر.

وجاءت أهداف الأخضر الدولية الأربعة في مرمى فلسطين عن طريق أحمد الصويلح، عيسى المحياني، عبدالمجيد الرويلي وخالد الزيلعي.

وبعد مباراته الدولية الأخيرة أمام لبنان وصل رصيد الأخضر من المباريات الدولية إلى (580) فاز في (274) مباراة وتعادل في (140) وخسر في (166) مسجلاً (903) هدف ومستقبلاً (625) هدف فيها.

وسيكون لقاء الخميس هو الأول الذي يقام بين المنتخبين في مدينة الدمام بينما هو الثاني على الأراضي السعودية حيث كان لقاؤهم الأول في جدة، وسيكون هو اللقاء رقم (33) في مدينة الدمام حيث سبق أن لعب الأخضر فيها (32) لقاء فاز في (23) لقاء وتعادل في (3) لقاءات وخسر (6) لقاءات فقط وسجل الأخضر في الدمام (76) هدف فيما استقبلت شباكه (24) هدف فيها، علماً أن الأخضر كان قد فاز في آخر ثلاث مباريات لعبها على هذا الملعب خلال تصفيات كأس آسيا 2015.

وخلال تاريخه لعب الأخضر (4) مباريات بتاريخ 6 نوفمبر الأولى عام 1992 أمام الامارات في كأس آسيا بدور نصف النهائي وانتهت بفوز الأخضر (2-0) ثم عاد مرة أخرى في 6 نوفمبر 1994 ليلتقي الامارات مجدداً في كأس الخليج وانتهت بالتعادل (1-1) وفي 1996 كان اللقاء الثالث أمام بلغاريا في لقاء ودي بالرياض انتهى بفوز الأخضر (1-0)، وجاء اللقاء الأخير للأخضر في السادس من نوفمبر عام 1997 امام الصين في الرياض خلال تصفيات كأس العالم 1998 وانتهى (1-1).

ولم يستطع الأخضر الفوز في لقاءته الودية الدولية الثمان الأخيرة حيث تعادل في (3) وخسر (5) علماً أن آخر فوز له في لقاء ودي دولي حدث في أكتوبر 2012 امام الكونغو بـ(3-2) في مدينة الأحساء السعودية.

التعليقات

5 تعليقات
  1. العالميه صعبه قويه ياجحا
    1

    منتخب لتاهيل كديش ومعطوبي جحا لانهم من ثلاث سنين فاشلين لا بطولات واخرها هزيمتهم من فريق سدني ولا لو يريدون مصلحة المنتخب كان جابو نجوم العالمي المتصدر هالسنه وبطل الدوري والكاس العام الماضي
    سار منتخب تاهيل الكديش الجحويه

    Thumb up 2 Thumb down 7
    5 نوفمبر, 2014 الساعة : 2:07 م
  2. القـلعــه المــلـــكــيـه
    2

    :mrgreen: العالميه صعبه قويه

    Thumb up 1 Thumb down 5
    5 نوفمبر, 2014 الساعة : 3:17 م
  3. انسان محترم
    3

    بالتوفيق للأخضر

    Thumb up 5 Thumb down 1
    5 نوفمبر, 2014 الساعة : 3:18 م
  4. عامر الفلسطيني
    4

    سوف يخرج المنتخب الفلسطيني مرفوع الرأس و بنتيجة إيجابية أمام منتخبكم صاحب الإمكانيات المتواضعة

    Thumb up 5 Thumb down 5
    5 نوفمبر, 2014 الساعة : 3:59 م
  5. عهود الشرقية
    5

    تعليق رقم 4
    هي مبارة ودية لاتجلس تعمل فيها مفخرة وكاس بطولة
    كأنك جازم بفوز فلسطين
    ماتدري يمكن تطلعوا بخمسة لو اربعة عليكم وش بكون ردة فعلك يا متنبي الرياضة

    Thumb up 1 Thumb down 1
    5 نوفمبر, 2014 الساعة : 5:50 م
104