مورينيو : فوزنا غير مقنع .. وجمهورنا كان نائماً

مورينيو : فوزنا غير مقنع .. وجمهورنا كان نائماً

بدا على مدرب تشيلسي الإنجليزي، البرتغالي جوزيه مورينيو، الشعور بعدم الرضا، رغم فوز فريقه 2-1 على كوينز بارك رينجرز أمس السبت، والبقاء في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وبعدما افتتح لاعب الوسط البرازيلي أوسكار، التسجيل لتشيلسي ببراعة، أضاف الجناح البلجيكي هازارد هدف الفوز من ركلة جزاء في الشوط الثاني، ليظل الفريق في الصدارة متفوقاً بأربع نقاط على أقرب منافسيه، لكن مورينيو لم يكن سعيداً.

وتحسر مورينيو على أداء فريقه، واشتكى من عدم مساندة جماهير تشيلسي، بل وانتقد الشخص المسؤول عن تشغيل الأضواء الكاشفة في الإستاد.

وقال مورينيو للصحافيين: “لم يلعب فريقي جيداً بما يكفي، أو مثلما كنت أتوقع، قدمنا كرة قدم جيدة لفترات لكن ليس باستمرار، أنا سعيد بالنقاط، وأشعر أننا نستحقها، لكن أن نستحق النقاط وأن نلعب بشكل جيد للغاية شيء مختلف تماماً، وهو ما لم نفعله”.

وأضاف “لعبنا فترة جيدة انتهت بالهدف الأول، ثم فترة بدأت بهدف للفريق المنافس، وانتهت ليس بهدفنا الثاني، لكن روبرت غرين حارس كوينز بارك تصدى لفرصتين أو ثلاث فرص أبقت على فريقه في أجواء اللقاء”.

وتابع “كانت 15 دقيقة لنا، ثم 15 دقيقة للمنافس، وكنا نلعب في مواجهة فريق منظم دفاعياً بشكل جيد للغاية، هذا عمل رائع من المدرب هاري ريدناب وتسبب لنا المنافس في صعوبات”.

ومع تغيير التوقيت الأسبوع الماضي، كانت هناك حاجة للأضواء الكاشفة في منتصف الشوط الأول، لكن مورينيو لم يكن سعيداً بعد تشغيلها في وقت متأخر.

وقال مورينيو: “أعتقد أن الشخص المسؤول عن الأضواء الكاشفة، كان في نفس الحالة المزاجية للجمهور مع نوم الجميع”.

وأضاف “يحتاج إلى 20 دقيقة كي يفهم أن الظلام حل، لكني احتجت إلى 30 دقيقة كي أتفهم أن المدرجات لم تكن خالية، عندما أحرزنا هدفاً أدركت أن المدرجات ممتلئة وهذا جيد”.

وعاد الإسباني دييغو كوستا لقيادة هجوم تشيلسي، بعد غيابه في الجولة الماضية، بسبب إصابة في عضلات الفخذ الخلفية، لكن مورينيو استبدله في الشوط الثاني.

وقال مورينيو: “لم يقدم عرضاً جيداً للغاية مثل الفريق، الإصابة في العضلات لا تؤثرعلى الجسد فقط، بل على تفكير المرء”.

وأضاف “بعد ذلك يشعر المرء بخوف في رد الفعل، وهذا يقلل سرعته بعض الشيء، سيكون أفضل في المباراة القادمة”.

110